التهاب الأذن عند الأطفال وخطورته! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب الأذن عند الأطفال وخطورته!
رقم الإستشارة: 2169252

11374 0 509

السؤال

السلام عليكم

بنت أخي مضى من عمرها (5) سنوات، اشتكت من أذنها، وكانت حرارتها عالية، وتفاجأت أمها أن أذنها اليمني تخرج دماً بصديد!

ذهبت للدكتور فقال: إن الطفلة كانت تعاني من إخراج صديد في الأذن اليمني نتيجة (دور برد) أخذته، وإن طبلة الأذن قد انخرمت.

الدكتور طمأن أخي بأنها سوف تلتئم ثانية بعد أخذ الدواء، وبعد 3 أسابيع من العلاج، وبعد أن مضت الأسابيع ذهبوا إلى الدكتور وبشرهم أن طبلة الأذن بدأت ترجع مثل الأول.

بعدها بأسبوع البنت اشتكت ثانية من أذنها، وخرج دم منها بشكل يسير، وذهبوا إلى الدكتور وقال: إنها مجرد التهاب من البرد، وأعطاها مضاداً حيوياً لتشفى بإذن الله.

الآن: للأسف البنت تشتكي من أذنها، مع حرارة عالية للجسم، مع العلم أن البنت ضعيفة قليلاً، وأنا قلقة عليها، وخائفة.

ما الذي تعاني منه؟ هل نذهب إلى دكتور آخر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شيرين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

دائماً ما تلتهب الأذن لدى الأطفال بسبب قلة المناعة لديهم، ولذا تكثر أدوار البرد وما يصاحبها من انسداد للأنف، وكذا انسداد لقناة استاكيوس، والتي تكون ضيقة وأفقية في الأطفال، فيسهل انتقال أي التهاب في الأنف والحلق إلى الأذن الوسطى، ومع هذه الالتهابات المتكررة للأذن تكون طبلة الأذن أكثر عرضة للالتهاب، وبالتالي حدوث ثقب بها، وهذا ما حدث مع ابنة أخيك.

لا يحتاج الأمر لتغيير طبيبها المعالج، ولكن احرصوا على عدم إصابتها بأدوار البرد، فيجب أن تتجنب التواجد في أماكن باردة أو تيارات هوائية شديدة، أو الانتقال المفاجئ من أماكن دافئة إلى أخرى باردة، ويجب كذلك الإكثار من تناول فيتامين (سي) والمتواجد بكثرة في الليمون والبرتقال والجوافة؛ فذلك يقوي من المناعة لديها لتقاوم أدوار البرد.

كما يجب أن تحترز من دخول الماء أثناء الاستحمام إلى الأذن، وذلك بوضع قطنة في أذنها مبللة من الخارج بفازلين أو زيت طعام، لمنع دخول الماء إلى الأذن، مع تناول الدواء الذى وصفه طبيبها المعالج، وغالباً ما يكون في صورة مضاد حيوي، مثل (أو جمنتين 457مج) معلقة 5 مم كل 12 ساعة، مع نقط للأنف مثل: (أوتريفين أطفال) مرتين يومياً، لمنع انسداد الأنف، وبالتالي لمنع انسداد قناة استاكيوس، والتي تصل من نهاية الأنف، وحتى الأذن الوسطى، والتي تقوم بمعادلة الضغط على جانبي الطبلة.

كذلك ننصح باستخدام شراب مضاد للهيستامين مثل: (كلاريتين أو لورين) ملعقة صغيرة مرتين يومياً، وكذا نقط (أوتوكالم) دافئة للأذن لتقليل الألم بها.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: