الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هذه الخلطة تنفع لتفتيح المنطقة الحساسة؟
رقم الإستشارة: 2170590

20062 0 562

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي عدة أسئلة خاصة بالمنطقة الحساسة على الأشفار اليسرى، ورم يتحرك بمجرد لمسي له داخل الجلد، وهو ورم قاس، لا أحس فيه بأي ألم إلا بعد أيام من استخدامي لصابونة البابايا، استخدمت عليه المرهم، والفكس، وأحس أنه صغر قليلا بنسبه 30٪ ، وبعده لم ألاحظ أي صغر بالحجم، أريد علاجا له؛ لأني مقدمة على الزواج، مع العلم أني ذهبت للمستشفى، وأعطوني مضادا ومرهما، استخدمت المرهم لظهور دمل جديد، واختفى من ثان يوم، أما القديم فلم يذهب، هل بالإمكان أن أنزعه أنا بنفسي في البيت؟

استخدمت خلطة لتبيض المنطقة الحساسة: دوكين فور -افالون- جلوسيد- زيت مر-رتن ايه، أستخدمها على الأشفار، وداخل المنطقة، هل هذا مضر؟

لي أسبوعان تقريبا ولم ألاحظ تفتيحا كبيرا، وأصبحت المنطقة حمراء وكأنها محروقة، والآن أستخدم الماء والملح وزيت اللوز المر.

أستخدم هذه الخطة مرتين في اليوم، وأغسل المنطقة بعدها بصابونة البابايا6*1، هل هناك طريقة تفتح المنطقة بطريقة آمنة، ونتائجها مضمونة؟ علماً أني أحس مثل اللسعات الحارة لدى غسيلي بصابونة البابايا، فهل هو إنذار لخطورة استخدامها أم ما هذا؟

لدي سؤال ثان عن الشعر: شعري يتساقط بكثرة، وأصبحت أكثر من استخدام زيت النقيب، وأصبح شعري باهتاً ومن تحت "منفوش" ومن عند الفروه فراغات، والشعر الأبيض زاد، وانتشر بكل شعري، علماً أن شعري دهني ناعم، فما الحل؟ وهناك فراغات شديدة في كل رأسي.

عملت تحاليل، وكل التحاليل سليمة إلا فيتامين (د) بنسبة 4، وكان هذا التحليل قبل 3 أشهر.

أريد حلا منكم بعد الله قبل زواجي الذي سيكون بعد أشهر، علما أني بدأت أكل حبوب زيت سمك القد.

شاكرة لكم حسن استماعكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إذا كانت الكتلة أو الورم الذي تشعرين به قريبا من فتحة المهبل, فمن الممكن هنا أن يكون ناتجا عن غدة تسمى (غدة بارثولان), حيث قد تنسد قناتها في بعض الأحيان وتتضخم, فتشكل ما يسمى بـ(كيسة غدة بالاثولان) وهي كيسة يكثر حدوثها عند النساء في سن النشاط التناسلي.

أما إن كانت الكتلة أو الورم في نسيج الشفر نفسه, فهنالك احتمالات أخرى يمكن القول بها, فقد تكون عبارة عن كتلة دهنية, أو كتلة اندخالية -أي خلايا من الجلد انحبست تحت الجلد وتكاثرت- أو خراجة أو دمل.

وكونها قد صغرت بالحجم بعد تناول العلاج, فهذا يدل على أن فيها التهاباً استجاب ولو جزئيا على العلاج, لكن بقيت الكتلة الأصلية على حالها.

وفي مثل هذه الحالة فالعلاج يجب أن يكون عن طريق استئصال هذه الكتلة جراحيا, وهذا ممكن عن طريق التخدير الموضعي، وفي العيادة, ثم يجب إرسال هذه الكتلة إلى الفحص النسجي من أجل تحديد نوعها بدقة, ومن الخطأ محاولة إزالتها بنفسك, فهذا خطر، وقد تعرضي نفسك لانتشار الالتهاب أو للنزف -لا قدر الله-.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.
+++++++++++++++
انتهت إجابة د. رغدة عكاشة استشارية النساء والولادة والعقم، وتليها إجابة د. محمد علام مستشار الأمراض الجلدية:
++++++++++++
يجب استخدام المضاد الحيوي الموصوف لك لعلاج الدمامل في المنطقة الحساسة لفترة كافية -على الأقل لمدة 5 إلى 10 أيام-، ويمكن استخدام مرهم الميبروسين الطبي Muprocin oint مرتين يوميا لمدة أسبوعين حتى يتم السيطرة على المشكلة بشكل تام.

وللوقاية من ظهور هذه الدمامل مرة أخرى يجب الاستحمام بصورةٍ متكررة، واستخدام المنظفات المضادة للبكتيريا حتى تقللي من تكاثر وعدد البكتيريا المسببة للعدوى البكتيرية والقاطنة بالجلد، وبالأخص في منطقة من بين الفخذين، وبين الإليتين، وتحت الإبط، وحول فتحات الأنف، ويمكن أيضا استخدام المرهم الطبي المذكور سابقاً على هذه الأماكن مرة واحدة، أو مرتين أسبوعياً بعد الحمام للقضاء على البكتيريا المسببة للعدوى البكتيرية التي تعاني منها.

ولا تقومي بعمل أي إجراء بنفسك؛ لأنه ربما يسبب لك مضاعفات كثيرة.

لا يجب استعمال الخلطة المذكورة في تفتيح الأماكن الداكنة؛ لأنها تحتوي على كريمات ربما تسبب لك التهابات قوية، أو أكزيما تلامسية، وفي هذه الحالة قد تزيد من الاسمرار، ويمكن استخدام الكريمات المبيضة بمفردها مثل كريم: Hydroqunon 2% or Arbutin مرة واحدة مساء يوميا لمدة شهر إلى شهرين على حسب النتيجة، ولا تسرفي في استخدام المستحضرات والمنظفات والوصفات الشعبية؛ لأنها ربما تزيد من المشكلة، وكما ذكرت ربما تسبب التهاباً شديداً، وإذا كان هناك التهاب ناجم عن استخدام أي من المستحضرات التي استخدمتيها، أو صابون البابايا، أو أي وصفات شعبية أخرى، فيمكن استخدام كريم Travocort cream مرتين يومياً لعدة أيام حتى يختفي الالتهاب، ثم تقومي بعد ذلك باستخدام العلاج المبيض بمفرده كما ذكرت سابقا.

بالنسبة لمشكلة تساقط الشعر؛ أنصحك -أختنا الكريمة- من التأكد من خلوك من أي من الأسباب التي تسبب تساقط بالشعر مثل: ارتفاع درجة الحرارة -الحمى-، أو العدوى الجرثومية الشديدة، العمليات الجراحية، الولادة؛ هذه الأسباب عادة ما تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل وقتي؛ لأن المشكلة التي أدت إلى تساقط الشعر تعتبر حادة وليست مزمنة.

أما عن تساقط الشعر باستمرار ولفترات طويلة، فتوجد أسباب أخرى مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، والحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين فى الوجبات، ونقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق؛ ولذلك يجب أخذ التاريخ المرضي بواسطة طبيب متخصص، وتوقيع الكشف الطبي على الشعر؛ للتأكد من نوع تساقط الشعر الذي تعانين منه، واستبعاد الصلع الوراثي، وبعض الأسباب الأخرى لتساقط الشعر، وبالأخص لوجود فراغات كما ذكرت، وأيضاً لطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر.

ومن الأمور المهمة أيضاً: التعامل مع الشعر برفق، وتجنب التسريح أو التصفيف، أو تدليك فروة الرأس بقوة، واتباع التعليمات المذكورة لاحقا، والتي قد تكون مفيدة لك بصورة كبيرة في المحافظة على الشعر فى أفضل حالاتة، ومقاومة التقصف والتشابك، ومن إلى ذلك:

- الاهتمام بالتغذية الصحية، والتي لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن، وشرب كمية كافية من الماء يوميا.

- الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يوميا.

- غسيل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه، على أن يكون التباعد لكي تبقي الشعر نظيفا، وعادة ما يكون ذلك بمعدل مرتين إلى ثلاث بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

- يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسيل الشعر باستمرار؛ لأنه بمثابة المرطب للشعر.

- يفضل تخفيف الشعر برقة بالفوطة، ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد السنون من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

- لا تضعي أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل: الجل والموس وسبراي الشعر على الشعر عند تصفيفه.

- تجنبي فرد الشعر بالكريمات الكيميائية، أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبعات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

- تجنبي شد الشعر أثناء التصفيف أو استخدام عصابات، وبالأخص بصورة مشدودة بقوة Hair bands and clips

وبالنسبة لفيتامين (د) فمستواه منخفض بصورة كبيرة، ويجب الاهتمام بالتعرض للشمس بحكمة، وتناول الأغذية الغنية بفيتامين (د) مثل الأسماك والألبان المدعمة، ولكن في حالتك ذلك ليس كاف، ويجب تناول جرعة يومية، أو أسبوعية من فيتامين (د) لتعويض النقص، ثم يتم متابعة مستوى فيتامين (د) بواسطة الطبيب المعالج، وتحدد جرعة مناسبة للحفاظ على مستوى الفيتامين في حدود المستوى الطبيعي، ونقص فيتامين (د) ليس له علاقة مباشرة بمشكلات التساقط، أو التصبغ، أو حدوث الدمامل.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء، ونتمنى لكم التوفيق في حياتكم الأسرية القادمة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • قطر فتاة مؤمنة

    جزاكم الله خيرا على المعلومات المفيدة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: