الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المدة اللازمة لاستخدام حبوب الريتان لعلاج حب الشباب
رقم الإستشارة: 2171064

41016 0 465

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا عمري 20 سنة, لدي حب شباب, ذهبت لدكتور وأعطاني حبوب (الريتان) ووصفهن حسب وزني حيث إن وزني 56 كلجم, وأعطاني حبوب الريتان تركيز 10 كل يوم ثلاث حبات, استعملتها شهرًا فقط, ثم توقفت, وكان هناك تحسن في بشرتي, فتوقفت 3 أشهر, وفي هذه الفترة لم تظهر حبوب لدي.

عندما ذهبت إلى الدكتور قال لي: إني لم استعملها لفترة كافية, وقال لي: يجب أخذها لفترة شهر ونصف, أنا أعرف أن الدواء له مخاطر علي الصحة, مع العلم أن الحبوب على الخدود, والدكتور قال: أنها من النوع الذي يترك آثارًا وحفرًا.

ما نصيحتكم لي؟ وكم استعمل الدواء -الفترة الكافية-؟ ‎وعلاج الآثار متى أبدا به؟ لأن الدكتور قال: بعد التوقف عن أخذ الدواء نبدأ بالعلاج الخارجي.

وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عائشة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عقار ال Isotrtinoin هو مشتق من فيتامين أ وهو علاج فعال, ومفيد في حالات حب الشباب الشديدة, والتي تفشل العلاجات التقليدية في السيطرة عليها, وبالأخص التي تترك ندبًا, وآثارًا في الجلد بعد الالتئام.

ولكن لهذا العقار العديد من الآثار الجانبية, والمحاذير, والاحتياطات التي يجب الالتزام بها, ومناقشتها مع الطبيب بدقة قبل البدء في العلاج, وبالأخص تلك المتعلقة بالحمل, والاكتئاب, وقد يعطى لك الطبيب كتيبا فيه المعلومات الوافية عن هذا العقار, وكذلك هناك فحوصات دورية يجب عملها بصورة شهرية للتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام, وليس هناك تغيرات في كيمياء الدم, وبالأخص نسبة الدهون, وإنزيمات الكبد خلال فترة العلاج.

ولكن إذا أقر الطبيب وصف هذا العلاج؛ فيجب أن تتناوليه بالجرعة, والمدة المقررتين حتى تحصلي على الفائدة القصوى من تناوله, والجرعة 30 مجم يوميًا حسب وزنك تعتبر مناسبة, والمدة المقررة لاستعمال العلاج يكون في حدود ال 6 أشهر, وقد تتحسني بشكل ملحوظ في الأشهر الأولى من تناول العلاج, ولكن إذا توقفتِ عن استعماله مبكرًا فقد تعاود المشكلة في الظهور مرة أخرى, ولن يحدث العقار التغير المطلوب الدائم في إصلاح التقرن وحجم الغدد الدهنية بالجلد.

ووفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق hamza

    الريتان مفيد جدا لحب الشباب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً