الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي تساقط للشعر في مناطق مختلفة، فهل أنا مصاب بمتلازمة (كلالينتفر)؟
رقم الإستشارة: 2171166

6588 0 256

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 26 سنة, أشك أني مصاب بمتلازمة (كلالينتفر) وذلك: لأني طويل القامة, ولا يوجد لدي شعر في الساقين واليدين ومنطقة الصدر, ويوجد لدي بروز بسيط في الصدر.

الغريب في الأمر أنه يوجد تساقط للشعر بشكل كبير في: الرموش, والحواجب, والشنب, والذقن, وشعر الرأس, والعانة, والإبطين, وعندما أرى نفسي في المرآة: لا توجد حواجب, ولا رموش, ويوجد صلع في الرأس.

أما بالنسبة للعائلة: فوالدي غير مشعر, ولا يوجد شعر في اليدين أيضًا.

الانتصاب, والقدرة الجنسية, والشهوة عالية جدًا عندي, أنا متزوج منذ سنة, وليس لدي أولاد, وقد علمت زوجتي أن لديها مشاكل تمنعها من الحمل, ولكني بدأت أوسوس في نفسي.

أفيدوني رجاء, ولا تهملوا الاستشارة, فقد تعبت نفسياً, فأنا أتمنى الأطفال, وأسأل الله أن يرزقني الذرية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

متلازمة (كلاينفلترKlinefelter syndrome ) هي: مشكلة جينية تنتج عندما يولد المولد الذكر بكروموسوم X زائد, وهذه المتلازمة من أكثر الأمراض الجينية شيوعًا في الرجال.

هذه المتلازمة تكون مصحوبة بخلل في تكوين الخصيتين, ويكون حجم الخصيتين أقل بشكل ملحوظ عن حجم الخصيتين العادي, وقد تكون ضامرة تمامًا في بعض الأحوال, ويؤدي ذلك إلى قلة إفراز الهرمون الذكرى (التستيرون) وما يتبع ذلك من قلة في التكوين العضلي للشخص, وصغر في حجم العضو الذكرى, وقلة في شعر الجسم والوجه, وتضخم في الثديين.

أغلب الذكور الذين يعانون من تلك المشكلة لا ينتجون حيوانات منوية, ولكن ربما يكون هناك أمل في الإنجاب بواسطة الوسائل الحديثة المساعدة على الإنجاب, ولكن بتقنيات ربما تكون معقدة نسبيًا.

أتصور أنك إذا قمت بزيارة طبيب أمراض جلدية فسيكون قادرًا بسهولة على التفرقة بين: الإصابة بهذه المتلازمة, وبين أنواع الثعلبة التي تصيب شعر الجسم والوجه وفروة الرأس, أو إذا كانت قلة الشعر هي: مجرد اختلاف بين الأشخاص الطبيعيين في كثافة الشعر وتوزيعه.

إذا كنت غير مصاب بهذه المتلازمة فإن تقييم تأخر الإنجاب يكون بالأساليب المتدرجة المتعارف عليها, والتي تبدأ بعمل تحليل سائل منوي بالنسبة للذكر, والتأكد من حدوث التبويض شهريًا بالنسبة للسيدات, وتتدرج التعليمات, والفحوصات, والإجراءات تباعًا حتى يوفقكم الله, ويرزقكم بالذرية الصالحة -إن شاء الله-.

ووفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً