الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد الإجهاض الثاني شعرت بألم في الظهر والبطن
رقم الإستشارة: 2172744

5563 0 282

السؤال

أنا متزوجة منذ 8 شهور، وحملت يوم 23/12/2012 عرفت من التحليل، وبعد أسبوع نزل دم، وسقط بسبب فيروس -القطط والكلب-، وعملت عملية تنظيف الرحم يوم 14/1/2013 والدورة لم تأتِ، وحملت مرة أخرى وعرفت يوم 23/2 وسقط أيضا، لكن بدون عملية، وجاءت الدورة أولا بعد السقط يوم 3/4/2013 وبقيت 6 أيام، وأشعر بألم شديد في الظهر وألم عادي في البطن، وآخذ علاج (نوفييروس وفوليك أسيد).

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

عوضك الله بكل خير, وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك -إن شاء الله-.

الحقيقة هي أن الإصابة بجرثومة القطط أو (داء التكسوبلازموز) قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض, لكنه إجهاض لمرة واحدة فقط, أي أن جرثومة القطط ليست هي المسؤولة عن الإجهاض الثاني عندك، والإصابة بجرثومة القطط ستترك في جسمك أجساما مناعية بعد الإصابة الأولى, ووجود هذه الأجسام في دمك الآن لا يعني بأن الإصابة ما تزال موجودة, بل يعني بأن جسمك قد تعرض سابقا للإصابة بهذا الطفيلي.

على كل حال أحب أن أطمئنك وأقول لك: بأنه وحتى بعد حدوث إجهاضين متتاليين, فإن نسبة نجاح الحمل من جديد هي نسبة عالية -إن شاء الله- ولا داعي الآن لعمل أي شيء, فنحن لا نبدأ بعمل الاستقصاءات المكثفة والتحاليل المكلفة, إلا بعد أن يتكرر حدوث الإجهاض لثلاث مرات متتالية, وبالطبع مع غياب أي سبب واضح لذلك.

إذن يا عزيزتي: نصيحتي لك هي الآن بالراحة, واستخدام مانع حمل طبيعي (العزل أو طريقة العد) لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر, يتم خلالها تجديد بطانة الرحم, ويتخلص جسمك من كل آثار الحمل السابق, ويتخلص أيضا من آثار الالتهاب, وخلال هذه الفترة استمري بتناول الفوليك أسيد, وانتبهي لطعامك، وحاولي أن يكون منوعا ويحوي كل المكونات الغذائية, وابتعدي عن الأطعمة المحفوظة والمعلبة، أو تلك التي تكثر فيها المنكهات والمواد الحافظة, وأيضا تلافي التعرض للمواد الكيمائية، مثل العطور والمنظفات المنزلية, خاصة تلك التي على شكل بخاخ, وتحاشي أجواء التدخين السلبي، وبعد ثلاثة أشهر -إن شاء الله- يمكن لك محاولة الحمل من جديد، مع متابعة الحمل فور اكتشافه.

أسأل الله العلي القدير أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً