الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود كتلة في الثديين وأشعر بألم عند لمسهما، فهل هو ورم؟
رقم الإستشارة: 2172879

188393 0 868

السؤال

السلام عليكم..

أنا فتاة عمري 19 سنة، اكتشفت منذ 6 أشهر تقريبا وجود كتلة في الثديين الأيمن والأيسر من جانب الإبطين، وهي متحركة، وعند لمسها أشعر بالألم، وفيها تعرجات، هي غير واضحة أو بارزة، ولكن بلمس الثدي أشعر بوجودها، أما الألم فقد لاحظت أنه أثناء الدورة يخف بدرجة كبيرة أو يزول، ولكن ما إن تنتهي الدورة يرجع الألم، وأنا متخوفة جدا من أن يكون سرطانا أو ورما مضرا، كما أنني أحيانا أشعر بألالم في الثديين من جميع الجهات، وغالبا من جانب الإبطين، ومن الأسفل.

وسؤالي الآخر: هل الثديان يجب أن يكونا لينين تماما، ولا يوجد بهما أي شيء صلب أو متكتل؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


لفترة ليست بالقليلة كان الأطباء ينصحون الفتيات والسيدات بالفحص الدوري للثدي كل شهر، ولكن نظرا لتولد حالة من القلق والشك في كل نسيج من أنسجة الثدي على أنها ورم، فلم يعد الفحص الذاتي أو الشخصي مقبولا، ولا أحد ينصح به الآن إلا لو كان شيئا ظاهرا، أو تم الكشف على تورمات من قبل الطبيبة المعالجة.

وطبيعة الثديين أنهما بهما غدد وكتل دهنية، وبالتالي فهما ليسا بلينيين خصوصا عند الفتيات، وهناك أربطة تشد الثدي من الأمام إلى الخلف، فيبدو الثدي مشدودا إلى الصدر، وبعد الزواج والإرضاع تتم استطالة هذه الأربطة، ويرتخي الثدي بالتدريج إلى الأسفل.


وتصيب آلام الثدي كثيرآ من النساء من وقت لآخر، وهناك أسباب عديدة للإحساس بهذه الآلام، منها:

التغيرات الطبيعية الحاصلة بسبب تأثير الهرمونات الانثوية في النصف الثاني من الدورة الشهرية، وهذه الآلام تصيب أكثر السيدات، ولا تحمل لهن أي خطورة، وهي أهم سبب للإحساس بآلام الثديين، فتزداد قبل نزول الطمث، وتقل بعد ذلك، حيث يزيد حجم الثديين إلى حد ما، ثم يخف الألم ويرجع الحجم إلى الوضع الطبيعي بعد الدورة الشهرية.

وهناك أورام حميدة، وتتكون نتيجة نشاط خلايا الثدي المتزايدة، فتؤدي إلى كتل متليفة بها غدد متزايدة، وهناك نوعان من هذه الكتل:

الأول: هو المرض الثديي الليفي التكيسي Fibrocystic breasts، وهو مجموعة من الحالات الحميدة الغير سرطانية التي تصيب أنسجة الثدي، وسمي بهذا الاسم: لأنه يسبب تكوين نسيج ثديي يتشكل في مجموعات متكيسة الشكل أو عقدية.

حيث تتشكل كتل (عقيدات ) ثابتة غير قابلة للتحريك، وتشعر الفتاة أو السيدة بالوجع عند لمس الكتل قبل نزول الدورة بعدة أيام، حيث يزداد حجم هذه الكتل في تلك الفترة بفعل التغيرات الهرمونية.

والنوع الآخر: هو الأورام الغدية الليفيةfibroadenomas: وهي عبارة عن كتلة صلبة غير مؤلمة وغير سرطانية، وتبدو عند تحسسها مثل المطاط، وتتتحرك عند الضغط عليها، وهي قابلة للتحريك، وهذا غالبا ما تشعرين به.

ولذلك يجب المتابعة عند طبيبة النساء والولادة للكشف الطبي، ومعرفة نوعية الكتل، ثم عمل ماموجرام وسونار على الثديين للتشخيص، وعمل خطة العلاج.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية سحر

    شكراً لكم استفدت منكم كثيراً

  • الجزائر asma

    السلام عليكم انا اعاني مثل الاخت لكن انا الدورة الشهرية ليست منتظمة و شكرا لكم

  • السودان انا سمر

    شكرآ لكم كثيرا

  • رومانيا م/ س

    جزاك الله خيرا

  • ألمانيا ichraf

    سلام عليكم أنا أيضا أعاني من نفس المشكل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً