الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لظروف خاصة بي أريد طريقة لتأجيل الحمل
رقم الإستشارة: 2173212

8464 0 346

السؤال

السلام عليكم.

عمري 25 سنة، زواجي سيكون بعد شهر، أي قبل دورتي الشهرية بأسبوع، فهل يمكنني استخدام حبوب لتأجيلها؟ كما أريد طريقة لمنع الحمل في السنوات الأولى لظروف خاصة بي، علما بأن دورتي شبه منتظمة، ومواعيدها تبدأ في يوم 3 من كل شهر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الزهراء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


أتم الله لكما الفرح والسرور، وجمع بينكما على خير -إن شاء الله-.

بالنسبة لموضوع تأجيل الحمل في السنوات الأولى ليس قرارا فرديا، ولكنه قرار جماعي يتفق عليه الزوج والزوجة عن قناعة تبعا للظروف المحيطة، ولا يمكن لك أخذ حبوب تنظيم الأسرة لخطورتها الطبية فيما بعد على انتظام الدورة وعلى التبويض، وهذا الكلام ينطبق على حقن تنظيم الأسرة أيضا التي تمنع نزول الدورة، ولا يمكن تركيب اللولب؛ لأن الرحم البكر غير مهيئ طبيا لاستقبال اللولب قبل حدوث حمل وولادة.

ولذلك يبقى أمامكما استعمال الزوج للعازل الطبي بالاتفاق والتوافق، وطالما أن الدورة منتظمة في كل 30 يوما، فيمكن استخدام العازل الطبي في فترة الإخصاب والتبويض وعدم استخدامه باقي الشهر، بمعنى أن هناك 5 أيام بعد الطهارة من الدورة يمكنكما الجماع فيها بدون عازل، وكذلك فإن هناك أسبوعا قبل الدورة الجديدة أيضا يمكن لكما الجماع فيها بدون عازل.

لذلك طالما أن هناك أسبوعا قبل الدورة الجديدة عند ميعاد الزواج، فيمكنكما الدخول العادي دون وسيلة لتنظيم الأسرة، ودون الخوف من الحمل، وبعد ذلك يمكنك أن تترقبي فترة الأمان ولكن بحذر شديد، ويمكن لك المتابعة مع طبيبة نسائية لعمل سونار لمعرفة متى يكون التبويض بكل دقة، وبالتالي تحديد فترة الأمان أيضا لتجنب الخطأ.

وفقكما الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: