الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني مشكلته في العضو التناسلي وابن أختي في الغائط, أفيدوني.
رقم الإستشارة: 2173302

13102 0 409

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أود أن أستشير حضرتكم في أمرين:

الأول: يخص ابني وعمره 10 سنوات, ولديه مشكلة في حجم الخصيتين: صغيرتان ومرفوعتان, وحجم القضيب عنده صغير جداً بالنسبة لعمره, يكاد ألا يكون ظاهرًا!

الأمر الثاني: يخص ابن اختي عمره 4 سنوات, ومنذ ولادته وهو لا يستطع التبرز بسهولة, ولديه إمساك دائم, ويوجد لديه مشكلة في الإخراج؛ عندما يريد أن يتبرز يجري في الشقة لكي يتم الإخراج, ويبذل مجهودًا كبيرًا لكي يقضي حاجته, وذلك كل 5 أيام, وتكون رائحة الإخراج لديه كريهة جداً, ولا يستطيع عمل ذلك في الحمام على قاعدة التواليت, بل يخاف أن يقعد عليها, وحتى الآن يلبس حفاظة لكي يقضي حاجته, لا توجد مشكلة في التبول، ولقد ذهبت به والدته إلى الدكتور ولكن دون فائدة أو حل.

أفيدوني, ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

بالنسبة للطفل الأول: يجب رؤية عضو الطفل قبل البول في الفجر؛ لأن عضو الطفل في هذا الوقت يكون منتصبًا بسبب حبس البول, ويمكن معرفة طوله الحقيقي؛ لأن العضو الذكري غير المنتصب عند الأطفال يقل حجمه عن الوضع الحقيقي كثيرًا, والطفل النحيف ضعيف البنية يبدو نحيفًا في كل شيء, وعليك الاهتمام بتغذيته الغذاء الصحي السليم.

ومسألة طول القضيب تختلف من طفل إلى آخر, ومن رجل إلى آخر, ولا يكون طول القضيب عائقًا في الإنجاب, والمهم أن الخصيتين موجودتان في كيس الخصية, ولا يهم حجمهما, ويمكنك زيارة طبيب تناسلية لزيادة الاطمئنان.

أما الطفل الثاني, فالمشكلة عنده: في طريقة التغذية, والإمساك ليس حالة مرضية, ولكنه عرض لموضوع شائك وهو الطريقة السيئة في تغذية الأطفال, ويجب أن يحتوي طعام الطفل على الفاكهة خصوصًا: الخوخ والبرتقال والتين سواء فاكهة طازجة أو عصائر, مع إعطائه مزيدًا من الماء, وخلط الرز بالخضار المطبوخ, مثل: الملوخية, والبامية, والكوسة, والبروتينات مثل: السمك, والدجاج, والبيض, ومنتجات الألبان.

وترك الشاي؛ لأنه يؤدي عند كثرة شربه إلى الإمساك, وعند إطعام الطفل هذه الأغذية فإنها سوف تمده بالفيتامينات, والأملاح المعدنية الضرورية لحياة الطفل, ونموه السليم.

مع عمل تحليل براز وبول, وصورة دم, وعلاجه حسب التشخيص إن وجدت لديه أمراض, وإعطاء الطفل أيضًا 5 نقط فيتامين (د) يوميًا بصفة دائمة, وهذا لكل الأطفال؛ لأن هذا الفيتامين مهم لنمو العظام في الأطفال, ومهم لتقوية العظام عند الكبار.

ويمكن وضع (لبوسة جليسرين) في الشرج لتسهيل خروج البراز عند الحاجة, حتى تنتظم عملية التبرز بشكل طبيعي.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً