الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم وضيق في الصدر عند النوم فقط
رقم الإستشارة: 2173941

59699 0 398

السؤال

السلام عليكم

أشعر بألم وضيق في الصدر عند النوم فقط.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إنسانة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذا النوع من الألم الذي يحدث لك في الصدر عند النوم إما أن يكون ناتجًا من انقباضات عضلية تحدث في عضلات الصدر، والانقباض العضلي في مثل هذه الحالات قد يكون سببه وجود قلق نفسي بسيط، كثير من الناس حين يذهبون إلى النوم تنتابهم أفكار سلبية ويدخلون في حالة من القلق والتوتر، هذا يُضعف نومهم، كما أنه يؤدي إلى توترات عضلية، وأكثر العضلات التي تتأثر هي عضلات الصدر.

والسبب الآخر: ربما يكون وضعية النوم بالنسبة لك غير مريحة، هذا أيضًا يؤدي إلى نوع من التقلصات العضلية تؤدي إلى الألم، فحاولي أن تراجعي وضع النوم لديك، من المفترض أن تنامي على شقك الأيمن، وتكوني حريصة على أذكار النوم، وتكوني في حالة هدوء وراحة بال، ويجب أن تكون الوسائد –أو المخدات– من النوع الخفيف والمريح، كثير من الذين ينامون على وسائد مرتفعة أو غير مريحة تأتيهم تقلصات عضلية شديدة دون أن يشعروا بها، وهذه التقلصات العضلية تكون في منطقة الرقبة، وهذا يؤدي إلى تقلص عضلي في فروة الرأس وكذلك الصدر، وهذا قد يؤدي إلى الآلام الجسدية.

السبب الثالث: ربما يكون لديك زيادة في حوامض المعدة، ويعرف أن زيادة الحوامض قد يحدث لها نوع من الارتجاع أثناء نوم الإنسان، وهذا الارتجاع يؤدي إلى زيادة الحموضة في المريء، ويعرف أن المريء موجود في الصدر، ونسبة لزيادة هذه الحموضة قد تظهر آلامًا في منطقة الصدر عند النوم.

هذه هي الأسباب التي قد تؤدي إلى مثل هذه الحالة، -وإن شاء الله تعالى- كلها بسيطة، وأنا أنصحك بأن تذهبي وتقابلي طبيبة الرعاية الصحية الأولية، أو طبيبة الأسرة، فهذا سيكون كافيًا جدًّا، الطبيبة ستقوم -إن شاء الله تعال – بفحصك والكشف عليك، ومن ثم يُحدد السبب ويتم إعطائك العلاج اللازم.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونشكر لك تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا مم

    شكرا لك

  • العراق مم

    شكرا لكم

  • أمريكا عبد الكريم الكبير

    شكرا على معلوماتكم الجيده

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً