الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب خروج قطرات من البول بعد التبول؟
رقم الإستشارة: 2174121

12382 0 418

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا شاب عمري 24 سنة، أشكو من أوهام وقلق من الزواج، بالإضافة لكوني أشكو من تقطير في البول بعد التبول، وأحيانا أجد ألما في الخصية اليسرى، خصوصا مع الوقوف لفترة طويلة، ذهبت لطبيب مسالك بولية قبل 3 شهور وقال لي: هناك دوالي في الخصية اليسرى بين الدرجة الثانية والثالثة، مع وجود احتقان بروستاتا، وأنه سيذهب بعد الزواج، أما بالنسبة للدوالي فطلب تحليل سائل منوي للحكم هل تحتاج إلى عملية أم لا؟

أرجو أن ترشدوني، مع العلم أني بفضل الله تبت عن مشاهدة الحرام، وأبتعد عن أماكن الاختلاط قدر المستطاع، وأصبحت أحافظ على صلاتي في المسجد.

فهل هذه الأوهام والشكوك والقلق من الزواج تزول مع الوقت؟ وهل تأخري في علاج الدوالي مضر أكثر؟ وهل هذا احتقان أم التهاب في البروستاتا؟ وإذا كان احتقانا هل يزول بدون علاج أم يحتاج لدواء؟

الرجاء الرد بالتفصيل، ودمتم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مسلم حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فتقطير البول بعد التبول عادة ما يكون بسبب احتقان البروستاتا, واحتقان البروستاتا يتحسن مع تفادي أسبابه، وقد لا يحتاج للعلاج، أما التهاب البروستاتا فيزيد عن الاحتقان بوجود الألم تحت السرة وبين الشرج والخصية، واحتقان البروستاتا ينتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول أو التهاب البروستاتا أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد أو ارتداء الملابس الضيقة.

حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى شعور غير مريح في منطقة العجان (بين الخصية وفتحة الشرج) والأماكن المحيطة بها بسبب امتلاء الخصية بالدم, كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة، وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، بالإضافة إلى نزول البول على شكل خطين, ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة للتبول، كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي؛ مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك أو لبس الملابس الضيقة، وكبت الإثارة يؤدي إلى احتقان البروستاتا، وبالتالي يفضل عدم التعرض للإثارة بدلا من كبتها، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات، أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

أما دوالي الخصية؛ فهو مرض منتشر بين الشباب بسبب كثرة الانتصاب، مع وجود الاستعداد الوراثي، فعليك بتجنب كثرة الإثارة.

إن دوالي الخصية قد تؤدي إلى آلام مع كثرة الوقوف, وبالتالي ينصح بالتقليل من الوقوف، مع لبس كيس رافع للخصية، وتناول مسكن عند اللزوم. ولا بد من عمل دوبلر ملون على الخصيتين، والدوالي ليس لها علاج إلا الإزالة بالحقن أو الربط، لكن الدوالي قد تؤثر على الإنجاب حتى ولو كانت نسبتها قليلة؛ ولذلك يفضل عمل تحليل للسائل المنوي لمعرفة أثر الدوالي، فإذا وجدت حركة بطيئة أو حيوانات منوية غريبة الشكل (مشوهة), فإنه ينبغي إجراء عملية ربط للدوالي، كما أنه من دواعي إجراء العملية كثرة الشعور بالألم الذي يحتاج إلى التوقف عن العمل أو تناول مسكنات، ودوالي الخصية قد تسبب ضمورا في الخصيتين، فلا بد من الفحص السريري، بالإضافة لتحليل السائل المنوي لمعرفة ما إذا كنت محتاجا لعمل العملية أم لا، فبعض الناس يمكن ألا يتأثر ولا يتضرر بدوالي الخصية، والبعض الآخر يتضرر, وبالتالي لا بد من المتابعة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ابراهيم

    جزاك الله خير مع العلم اني اعني من نزول المذي وتورم خفيف لاخصية اليسرى

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: