الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من السعال وألم شديد في أذني اليسرى، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2174175

20538 0 435

السؤال

السلام عليكم..

أعاني من سعال وسيلان، مع وجود بلغم وبحة في الصوت، كما أشعر بآلام في صدري منذ أسبوعين مع كل نوبة سعال، ولكن في الليلة الماضية شعرت بألم شديد في أذني اليسرى، مع آلام في الجهة اليمنى من الرأس، أرجو أن تنصحوني ماذا أفعل؟

ولكم الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شيرين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

سيلان الأنف، والسعال، والبلغم، من أعراض الزكام والأنفلونزا، وكذا بحة الصوت، تكون نتيجة التهاب الحنجرة، ومن آثار السعال الحاد، والذي يسبب آلاما في الصدر أيضا.

ولعلاج الأنفلونزا: يجب عليك تقوية جهاز مناعتك، وذلك باتباع وعمل كل ما من شأنه زيادة مناعتك، وترك كل ما من شأنه إضعاف مناعتك.

ولكن أحب أن أنوه إلى نقطة هامة، وهي: أن البرد يكون سببه فيروس الأنفلونزا، والفيروسات عامة لا تتأثر بالمضادات الحيوية، ولكن تحتاج الفيروسات للتغلب عليها مناعة ومقاومة قوية من جسم الإنسان، بالإضافة إلى ما يجب على المريض تناوله للإقلال من أعراض البرد، مثل: حبوب كلاريناز للرشح مرتين يوميا، وسابوفين كمسكن وخافض للحرارة 3 مرات يوميا، ونقط أوتريفين لإزالة احتقان الأنف وانسداده مرتين يوميا، وهذه المناعة يمكن زيادتها بوسائل شتى، منها:

• البعد عن التدخين السلبى والإيجابي.
• عدم السهر.
• الحذر من التيارات الباردة.
• تجنب المشروبات والعصائر المثلجة.
• الإكثار من تناول الفواكة والخضروات الطازجة، وخاصة الغنية بفيتامين سي، والمتواجد بكثرة في: الليمون، والبرتقال، والجوافة، كما يمكن تناول عصير 3 ليمونات مضافا إليه معلقة عسل نحل كبيرة 3 مرات يوميا، فكل ذلك من شأنه زيادة مناعة الجسم للتغلب على الفيروس.

فإن كانت مناعة الجسم ضعيفة، ولم يتمكن الجسم من التغلب على الفيروس، فستبدأ حدوث مضاعفات بكتيرية بعد مرور عدة أيام من بداية الإصابة بالفيروس، وتبدأ الإفرازات تتغير لونها، فيتحول لون البلغم من الأبيض إلى الأصفر أو الأخضر، ووقتها يمكننا استخدام المضاد الحيوي لوقف هذه المضاعفات البكتيرية، مثل: كيورام، أو أوجمنتين 1 جم حبة كل 12 ساعة.

أما عن آلام الأذن: فقد تكون نتيجة التهاب بالأذن الوسطى بسبب انسداد الأنف، وانسداد قناة استاكيوس الناتج عن البرد أو الأنفلونزا.

وللتخفيف من تلك الآلام: يمكننا استخدام نقط أوتوكالم أو إيركالم دافئة للأذن 3 مرات يوميا، مع حبوب كلارا أو كلاريتين لفتح قناة استاكيوس، مع المضاد الحيوي الذي ذكرناه آنفا، مثل: كيورام أو أوجمنتين.

والله الموفق!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً