الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حبوب في منطقة المؤخرة، كيف أتخلص منها؟
رقم الإستشارة: 2174703

158964 0 787

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة أعاني من حبوب في منطقة المؤخرة، وأتعبتني جداً، وهي تكون حمراء وصغيرة، وأحياناً كبيرة، وتكون داخلها سائل أبيض، وأحياناً تخف وتعود!

لقد تعبت منها، ولا أدرى ما هو علاجها؟ وإني أكرهها جداً، ولا أطيق أن أراها، وأظن أنني حينما أخفف أكلي ووزني تخف، وحينما أبتعد عن الشوكولاتات.

لا أعلم، فكل ما أريده أن أتخلص منها، وأعرف علاجها، ولا أود زيارة طبيبة، لأني أخجل وأحرج في طرح هكذا موضوع يخصني.

ساعدوني أرجوكم، ولكم جزيل الشكر والتقدير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ما تعانين منه أختنا الكريمة هو نوع من أنواع الالتهابات البكتيرية المتكررة، ويجب في هذه الحالة التأكد من عدم إصابتك بأي أمراض أو مشكلات عضوية، تجعلك أكثر عرضة لحدوث تلك الالتهابات، مثل داء السكرى والانيميا، ونقص الحديد بالدم، وإذا كنت لا تعانين من أي أمراض عضوية فهناك نسبة من الأشخاص يكون عندهم زيادة في تكاثر نوع البكتريا التي تسبب تلك الالتهابات على الجلد، وبالأخص في الأماكن بين الفخذين، والمؤخرة وتحت الإبطين، وحول فتحات الأنف.

علاجك يكون باستخدام مرهم الMuprocin الموضعي لمدة أسبوعين، وإذا كانت الحبوب كبيرة نسيباً ومنتشرة بصورة كبيرة فيمكن تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم، مثل: الAugmenti 625mg حبة كل 8 ساعات لمدة من خمسة أيام إلى أسبوع، وللوقاية من تكرار هذه المشكلة يجب إنقاص الوزن قدر المستطاع، وكذلك تطهير أماكن تكاثر البكتيريا المذكورة سابقاً والجسم بصفة عامة عن طريق الاستحمام اليومي، واستخدام الصابون أو المنظفات المطهرة المضادة للبكتريا، ويمكن استعمال الكريم المذكور سابقاً مرتين أسبوعياً بعد الاستحمام على الأماكن بين الفخذين والمؤخرة، وذلك للمساعدة في التخلص من هذه البكتيريا في تلك المناطق بالإضافة إلى الاستحمام اليومي، وتنظيف الجلد بالمنظفات المضادة للبكتيريا كما ذكرت.

في بعض الحالات يكون هناك انسدادات في بويصلات الشعر الرقيقة في هذا الأماكن، ورؤوس سوداء والتهابات متكررة كجزء من مرض حب الشباب، وهناك بالإضافة إلى العلاج بالمضادات الحيوية يمكن العلاج بالمستحضرات التي تعالج حب الشباب، ومن أهمها كريم التريتينوين مساءً يومياً لعدة شهور لتنظيم تقرن الجلد، ومنع الانسدادت، والالتهابات المتكررة.

أنصح أن يتم ذلك من خلال المتابعة مع طبيب الأمراض الجلدية، للتأكد من التشخيص، ومتابعة استجابتك للعلاجات المذكورة، واختيار ما يناسبك حسب التقييم الاكلينيكي للحالة ومناقشة العلاجات المتعددة، والمحاذير الخاصة بكل منها.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب عالق

    شكرا جزاك الله خيرا

  • المغرب مزيليا

    جزاك الله خيرا انا ايظا اعاني من نفس المشكلة تماما واتمنى المرهم يعطي النتيجة انشاء الله

  • أمريكا عبداللطيف

    جزاك الله خيرًا على هذه النصيح

  • الجزائر احلام حلوما

    شكرا

  • السعودية أبو صالح

    إن شاء الله وليس إنشاء الله

  • المغرب عبد الإله بلخير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . انا بدوري أعاني من هد المرض لأنه مرض محرج ويصعب التعامل والبوح به . شكرا جزيلاً لكم . الله اشافي جميع أمراض المسلمين .

  • ayoub

    شكرن لك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً