الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لمعالجة مشاكل البول لابد من الابتعاد عن العادة السرية وكل ما يثير
رقم الإستشارة: 2177969

38819 0 624

السؤال

السلام عليكم
أيها الطبيب الفاضل: بارك الله فيكم وسدد خطاكم، أما بعد:

مشكلتي: أنني كنت أمارس العادة السرية كثيرا في بداية مرحلة البلوغ (عندما كان عمري 14)، ولكن بعد أن علمت بأضرارها وحرمتها توقفت توقفا تاما عنها -ولله الحمد- حتى أصبح عمري 17.

ولكن في الفترة الأخيرة شاهدت بعض الأفلام الجنسية، وغلبتني شهوتي في مرات عديدة فقمت بهذه العادة القبيحة مرة أخرى، وقد كنت أعاني من مشكلة وهي: سرعة القذف فأنا لا أكمل 35 ثانية حتى أقذف، بحثت عن هذه المشكلة في الانترنت، ومن بين ما هو مكتوب: قبل حدوث القذف الضغط على العضو الذكري بقوة كررت هذه الحركة عدت مرات، وقد كنت أقذف ولكنني أمنع المني من الخروج.

وأصبحت لدي مشكلة وانتهت (أثناء التبول أجد صعوبة في إخراج البول فأقوم بالضغط بقوة مما يسبب لي حرقة في البول وأشعر بأنه لم يخرج كل البول) وبعد مراجعة بيني وبين نفسي استغفرت الله كثيرا وتبت من هذه العادة، وأقسمت ألا أعود لها ثانية.

عمري الآن 18سنة، أكلي صحي جدا، لا أمارس العادة مطلقا، في بعض المرات القليلة أتابع أفلاما أجنبية لـسبب واحد وهو: تقوية نفسي في اللغة الإنجليزية، والآن توقفت عن مشاهدة هذه الأفلام أيضا، ولكن بعض الأحيان أثناء التبول أو آخره يخرج سائل منوي مع البول، وهناك ضعف في سريان البول لا يخرج بقوة وقليلا نوعا ما، وعندما أنتهي وأضغط بقوة يخرج أيضا قليل من البول وليس فقط قطرات، ولا أشعر بحرقة، لون البول أصفر شفاف.

فما هو الحل؟ مع العلم بأنني أشرب الماء كثيرا جدا، وعندما أكثر من شرب الماء يصبح لون البول أبيض شفافا، ويخرج بقوة وبسرعة وبكمية كثيرة.

وفقكم الله وبارك فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن كثرة الاستمناء الذي يكون مصحوبا بكثرة الاحتقان الجنسي يؤدي إلى احتقان البروستاتا (rostatic congestion) والاحتقان ينتج عن: كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد؛ حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى شعور غير مريح في منطقة العجان (بين الخصية وفتحة الشرج) والأماكن المحيطة بها بسبب امتلاء الخصية بالدم.

كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى حجز قطرات من البول في عنق المثانة؛ وبالتالي يكون هناك شعور بعدم الإفراغ الكامل، بالإضافة إلى نزول البول على شكل خطين, ويمكن أن تنزل هذه القطرات في أوقات غير مناسبة أو تسبب الشعور بالرغبة المتكررة في التبول، كما أن احتقان البروستاتا يؤدي إلى زيادة إفراز المذي والودي مما يؤدي إلى نزولهما في أي وقت، كذلك يزيد الاحتقان من سرعة القذف.

وعليه فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثماني ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل: الـ Saw Palmetto والـ Pygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية؛ وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

وليس المطلوب فقط الابتعاد عن العادة السرية، ولكن الابتعاد عما يثير الغريزة, أما الإثارة مع عدم التفريغ فهي مضرة كذلك.

وللابتعاد عن العادة السرية: لا بد من تقوى الله، ومصاحبة الصالحين, ثم يأتي بعد ذلك شغل الوقت بالرياضة، وتجنب الوحدة والجلوس ساعات أمام الحاسوب, وأخيرا السعي للزواج.

وانظر أضرار هذه العادة السيئة: ( 38582428424312 - 260343 )، وكيفية التخلص منها: (227041 - 1371 - 24284 )، والحكم الشرعي للعادة السرية: (469- 261023 - 24312).

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • عبد اللطيف

    انا مثلك تماما وحفظ الله الشيخ على النصائح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً