هل هناك تعارض بين البروزاك والدوجماتيل وأدوية تساقط الشعر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك تعارض بين البروزاك والدوجماتيل وأدوية تساقط الشعر؟
رقم الإستشارة: 2178269

8168 0 368

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشكر والتقدير لكل القائمين على هذا الموقع المبارك، وسلام وتحية خاصة للدكتور الراقي د. محمد عبدالعليم.

استخدم العديد من الأدوية، وأريد أن أعرف هل هناك تعارض بينهم حتى يطمئن قلبي، أتناول حبوب (بروزاك + حبوب دوجماتيل 50).

وكذلك أدوية لعلاج تساقط الشعر، وهي:
1- حبوب بروبيشيا (\"finasteride\").
2- بخاخ (ريجين \"مينوكسيديل 5\").

وكذلك لتنظيم نبضات القلب أتناول حبوب (لوبريسور \"metoprolrl\").

وبصفة غير دائمة عند الضروريات فقط أستخدم مضادا حيويا (دوكسي سيكلين) فهل، هناك تعارض بين الأدوية التي ذكرتها؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالأدوية المهمة التي تستعملها هي البروزاك، وعقار (metoprolrl) والذي يستعمل لتنظيم نبضات القلب، أيضًا حبوب علاج تساقط الشعر تعتبر مهمة، وهنالك بعض التدخلات البسيطة بين هذه الأدوية؛ لأن البروزاك له إفرازات ثانوية، ويعمل من خلال الأنزيم المعروف باسم (سيتوكروم 450).

لكن - بفضل الله تعالى - هذه التدخلات ليست تدخلات سلبية، هنالك نوع من التنشيط، وكذلك قليل من التثبيط بين هذه الأدوية، وأحسبُ أنك تتناول الـ (metoprolrl) بجرعة صغيرة؛ حيث إذا كانت الجرعة كبيرة ربما يكون تناول البروزاك ليس سليمًا؛ ليس سليمًا لأنه سيؤدي إلى خطورة؟ لا، لكن ربما يزيد من فعالية الدواء، والجرعة من الـ (metoprolrl) إذا كانت حتى مائة مليجرام في اليوم لا أعتقد أن هنالك إشكالية.

فخلاصة الأمر -أيها الفاضل الكريم– لا يوجد تدخلات رئيسية بين البروزاك والدوجماتيل وحبوب الـ (بروبيشيا)، وكذلك (metoprolrl) والبخاخ، أما تناول المضادات الحيوية فليس هنالك بأس في ذلك أبدًا.

إذن -أيها الفاضل الكريم– أرجو أن تطمئن، ومن الأفضل أيضًا أن تكون تحت الرقابة الطبية من جانب أطبائك، هذا ليس لأني متخوف من شيء معين، لكن فقط هو نوع من الاهتمام والتأصيل الطبي الرصين.

إجراء الفحوصات الخاصة بوظائف الكبد على وجه الخصوص مرة كل أربعة إلى خمسة أشهر سيكون أيضًا عملاً طبيًّا صحيحًا.

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: