الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي فراغات باللحية، فهل يوجد علاج فعال لزيادة نموها؟
رقم الإستشارة: 2178383

17267 0 380

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم علي المجهود الرائع وتقبله الله في عملكم الصالح.

سؤالي: بخصوص اللحية، أنا عندي اللحية فيها أماكن فارغة، وعندي الجهة اليمني أكثر من اليسرى، وهناك مكان فارغ في الجهة اليسرى، فهل هناك دواء لزيادة الكثافة وملئ الفراغات.

أرجو ألا يكون دواء له أي علاقة بالهرمونات؛ لأني استشرت طبيبا وحذرني من أي لعب في الهرمونات، علما بأن الموضوع غالبا وراثي؛ لأني غير مشعر عموما، وأبي كذلك ولحيته غير مكتملة.

أرجو الرد وشكرا مقدما.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تختلف كثافة الشعر من شخص إلى آخر، ومن عرق إلى آخر؛ فلا تقلق، ولا يدل ذلك على نقص الرجولة أو اختلال الهرمونات، وإنما يكون نتيجة اختلاف تفاعل بويصلات الشعر مع الهرمون الذكرى ذي المستوى الفسيولوجي الطبيعي، ولا يوجد علاج فعال لتكثيف نمو الشعر في الأشخاص البالغين والذين لا يعانون من أي مشكلات أخرى في علامات البلوغ أو ملامح الذكورة.

العلاج بهرمونات الذكورة يكون له أضرار كثيرة إن تم استخدامه بدون داع طبي وبدون استشارة الطبيب، وأنت محق في تخوفك.

أما إذا كانت قلة نمو الشعر وكثافتها في الأماكن الذكورية مقرونا بعدم اكتمال ملامح الذكورة أو البلوغ الأخرى؛ فهنا يجب التوجه إلى طبيب أمراض ذكورة لتقييم الحالة بدقة، وأخذ التاريخ المرضي، وفحص كل علامات الذكورة الأخرى، وطلب بعض الفحوصات المعملية الهرمونية، وربما بعض الأشعة، وإذا كان هناك خلل أو مرض معين فسيقوم الطبيب بمناقشة السبل المتاحة لعلاجه.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن لطفي

    شكراً

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً