الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ينتقل الإيدز عبر ممارسة العادة السرية؟
رقم الإستشارة: 2178944

28038 0 387

السؤال

أنا فتاة عمري 18 سنة، مارست العادة السرية في 12 من عمري، ولم أكن أعرف أن هذا ما يطلق عليها، وعند معرفتي بها تركتها بلا عودة في سن ال 14 بعدما كرهت نفسي؛ فقد كنت أدخل أشياء في مهبلي لأصل إلى شهوتي، وأنا الآن نادمة جدا، أحيانا أصل إلى البكاء كثيرا، وقد مرضت نفسيا بعدها، وأنا الآن مشوشة وهائمة لا أعرف ماذا أفعل؟

أحيانا أفكر بالموت؛ لأني أخاف أن أكون مصابة بالإيدز جراء تلك العادة التي كنت أدخل فيها أشياء وأدوات في مهبلي، فأرجوكم ساعدوني أكاد أختنق، وأصبحت لا أطيق الجلوس وحدي، وقد كرهت كل شيء، حتى دراستي، تراجع مستواي بعدما كنت متفوقة، فأرجوكم طمئنوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعافاك الله -يا ابنتي- ورفع عنك الهم والغم، ويسر لك الخير حيث كان، وكثيرا ما تقع الفتيات في هذه المعصية عن جهل أو عن علم؛ بحثا عن شهوة زائلة.

وفي الإيمان متعة أيما متعة، وفي سماع القرآن من مشاهير القراء ما يرقق القلب ويزيد ويقوي الإيمان، والحمد لله أنك تركت تلك العادة وتلك المعصية؛ لأن النهاية غير طيبة؛ فهي تؤدي إلى التهلكة، وتؤدي إلى حالة من الانطواء والعزلة النفسية، وعدم الثقة بالنفس وترك الواجبات.

وحتى تطمئني -يا ابنتي- لا يمكن للإيدز أن ينتقل بهذه الطرق؛ فالمسبب للإيدز فيروس لا يعيش في الهواء الطلق، ولكن يعيش في دم الإنسان، ولكي ينتقل من شخص إلى آخر يجب اختلاط الدم بينهما، إما عن طريق نقل الدم من شخص إلى آخر، وإما عن طريق الاتصال الجنسي، أو وخز الإبر الملوثة بدم مريض لآخر سليم، فلا تنزعجي ولا تقلقي من هذه الناحية مطلقا، ولا تقربي منطقة الفرج؛ لأن الشهوة لا تطفئها الشهوة بل تزيدها سعارا، وقد تصل إلى مرحلة الخطأ الأكبر والمعصية الكبرى.

وبالتالي دع عنك هذه الأفكار مع اللجوء إلى الله، والصلاة في وقتها؛ لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، وقراءة القرءان والأذكار في الصباح والمساء، ومخالطة صويحبات الخير، والبعد عن حديث الفحش والسوء من القول والفعل، والتركيز في المذاكرة، وعمل جدول يومي لما يجب عمله حتى تسير حياتك وفق خطة؛ لكي تكملي مشوار الدراسة والتفوق والإيمان.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السودان واصل العبيد

    وفقك اللة اختي ابعدي عن تلك العادة السرية فهي سيئة للغاية تشعر الانسان بالذهج ويكرة الانسان نفسة وانا شاب مارستها كتير لكن تخليت عنها

  • السعودية ام

    الفتاه تقول انها كانت تدخل اشياء في مهبلهاوذلك من الممكن ان يتسبب لها بفقدان بكارتها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً