الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من سبيل للوقاية من الصلع الوراثي قبل وقوعه؟
رقم الإستشارة: 2179049

13293 0 340

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية أثني على جهودكم الطيبة الهادفة لمساعدة شباب المسلمين في أمورهم الدينية والصحية والنفسية.

الاستفسار الأول: لدي ثلاث إخوة, أعمارهم بين الـ 28 والـ 36, كلهم لديهم شعر خفيف جداً, ومناطق فارغة في الرأس، وأبي في أنصاف الستينات, لديه فقط شعر على الجوانب، أما الباقي في المنتصف فهي فارغة.

وإخواني عندما كانوا في مثل عمري كان لديهم شعر طبيعي وكثيف, بينما عندما دخلوا في عمر العشرينات صار شعرهم خفيفا كما ذكرت.

سؤالي هو: من الواضح أن الصلع المبكر في عائلتنا وراثي، فهل سأصاب به؟ وهل هناك سبل للتغلب على هذا الشيء قبل أن يحصل؟

الاستفسار الثاني: أعاني من ضعف في بنية جسمي, حيث إن العظام بارزة في منطقة الحوض, وزند يدي صغير, ولدي " تفاحة آدم" فهل هي بسبب الضعف؟ وكيف يمكنني زيادة وزني؟
إذا توفرت لكم أسماء مكملات غذائية اكتبوها لي.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علاء حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أخي الكريم: من وصفك للمنطقة وطريقة تساقط الشعر من مقدمة الرأس والوسط في الوالد وإخوانك؛ يتضح أن تساقط الشعر لديكم من النوع الذي تدخل فيه العوامل الوراثية, وهو حالة مرضية شائعة جدا, وتعتبر من أكثر الشكاوي التي ترد إلى أطباء الأمراض الجلدية بين الإناث والذكور.

بالنسبة لما ينتظرك في المستقبل عن موضوع الشعر؛ فلا أحد يستطيع أن يجزم ماذا سوف يحصل, والعلم عند الله سبحانه وتعالى, ولكن الدلائل الوراثية تنبئ بأن ما حصل في العائلة قد يحصل معك بدرجة أو بأخرى.

على كل حال قبل أن نبدأ بالعلاج علينا أن نعمل بعض الفحوصات الطبية الضرورية, خاصة مستوى الحديد, والزنك في الدم, ثم تحاليل الغدة الدرقية, وتحاليل فقر الدم (الأنيميا).

من أهم علاجات تساقط الشعر الوراثي هو استعمال بخاخ المينوكسديل - بعد التأكد بأنه ليس لديك انخفاض في ضغط الدم- وهذا العلاج يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية, ويزيد تدفق الدم في فروة الرأس, ويؤدي ذلك إلى تقوية البصيلات الضعيفة.

ولكن مدة العلاج هنا قد تصل إلى عدة أشهر, وبطريقة متواصلة, وإذا حدث -لا سمح الله- فراغ في مقدمة الرأس أو وسطه كبير, وليس لديك صبر على مواصلة الأدوية لمدة طويلة؛ فإن هناك الآن تقنية زرع الشعر يؤخد من مؤخرة الرأس إلى مقدمته.

لا ننسى أيضا العناية بالشعر بصورة عامة باستخدام بعض الزيوت الملينة للشعر, مثل زيت الزيتون الطبي لحمايته من الجفاف والتشقق, كما وينصح بعدم استعمال صبغات الشعر باستمرار, والتقليل من استخدام السيشوار, والاهتمام بالتغذية الجيدة, وممارسة الرياضة الخفيفة بقدر المستطاع.

بالنسبة لتقوية البنية, واكتساب الوزن؛ فهناك الكثير من اختصاصي التغذية والرياضة, بإمكانهم إرشادك إلى الطرق الصحية للتغذية وبناء الجسم صحيا ورياضيا.

كما أن كثيرا من المواقع في النت تشرح هذه البرامج بالتفصيل, وتساعد على ممارستها إن كانت تغذية أو رياضة.

أما بروز تفاحة آدم كما أشرت في رسالتك فليس لها علاقة بموضوع البنية الجسمية, فهي مجرد عظم يعمل كوسادة للغدة الدرقية, وزيادة إفراز الغدة الدرقية قد يسبب نقص الوزن, ولكن مع بعض الأعراض الأخرى.

نتمنى لك من الله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً