الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وزني زائد فما هو الريجيم المناسب؟ وهل ينفع ريجيم البروتينات؟
رقم الإستشارة: 2179877

6113 0 293

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أشكركم على هذا الموقع الرائع وأتمنى لكم التوفيق.

لدي زيادة في الوزن وأريد أن أعمل ريجيم؛ فما رأيكم في ريجيم البروتينات؟ وكذلك استخدام المحليات الصناعية مثل: مادة (اسبرتييم) وأثرها على الصحة؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ريجيم البروتين له أضرار كثيرة على الجسم؛ لذلك لا أنصحك به، وسأذكر لك الآن أهم هذه الأضرار التي يسببها هذا الريجيم لجسمك:

1- إن الاعتماد الكبير على البروتين والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الألياف سيتسبب لك في الإمساك؛ لأن الألياف ضرورية جدا لمنع الإمساك ولتسهيل طرح البراز.

2 - إن الاعتماد على البروتين في التغذية يؤدي لزيادة نسبة الحموضة في الدم؛ وهذا بدوره يؤدي لضعف في بنية العظام نتيجة نقص الكلس، كما يؤدي لزيادة احتمال الإصابة بحصيات المرارة، وحصيات الكلى مع زيادة التعرض لأمراض الكلى؛ لأن البروتينات تعتبر من الأطعمة التي تجهد الكلى حتى تطرحها من الجسم.

3 - زيادة نسبة الإصابة بالسرطانات -لا سمح الله-؛ لأن التغذية العالية باللحوم والبروتينات تزيد من احتمال الإصابة بالسرطانات؛ كسرطان القولون وسرطان الثدي، -لا سمح الله-.

4 - زيادة احتمال الإصابة بالاكتئاب؛ لأن الدراسات أثبتت أن الحمية القليلة الاعتماد على النشويات أو الكربوهيدرات ستؤدي لاحتمال زيادة التعرض للاكتئاب.

5 - ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم؛ لأن اللحوم غنية بالكوليسترول وهذا بدوره يؤدي لأضرار على القلب والأوعية الدموية –لا سمح الله-.

6 - ارتفاع نسبة حمض البول أو اليوريك اسيد في الدم؛ والذي يؤدي لآلام المفاصل، وللإصابة بحصيات الكلى.

لذلك –يا أخي- أنصحك بالابتعاد عن هذا النوع من الريجيم.

وأفضل نصيحه للريجيم هي: ما يسمى بتغيير نمط الحياة؛ أي بتغيير نوع الحمية التي تتبعها، ولكن بشكل دائم؛ بأن تعتمد في طعامك على الحمية المتوازنة من البروتين والنشويات والمعادن والفيتامينات، مع التقليل من الدهون ومن السكريات، والإكثار من الخضراوات والفواكه الطازجة، والاعتياد على رياضة المشي يوميا بمعدل 20 إلى 30 دقيقة.

وأنصحك بالقراءة عما يسمى بالهرم الغذائي الذي يبين لك حاجة جسمك لجميع أنواع الأطعمة مع النسبة اللازمة من كل نوع.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب عائشة

    جزاك الله خير الجزاء
    اجابة رائعة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: