الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تركت الجامعة بسبب ضيقي من الدراسة والمذاكرة، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2179906

9027 0 366

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم إخواني؟ أتمنى ان تكونوا بخير.

جزاكم الله خيرا، أرجو منكم أن تساعدوني بأي طريقة؛ فأنا شخص أبلغ من العمر 22، تركت الجامعة مع أني كنت موفقا في الدراسة في المدرسة, وكنت أدرس كثيرا في الجامعة ولكن لا أحصل على علامات، أنام في وقت متأخر بعد الثانية أو الثالثة فجرا أو أكثر.

في المساء في بعض الأيام يصير لدي صداع عندما أريد أن أتعلم أي شيء...لا أدري ماذا يصيبني! لا أفلح، ويصبح لدي شيء ثقيل وأماطل! أعاني من الحزن والضيق والهم في صدري.

بالله عليكم أن تساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ osamaone حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نسأل الله لك التوفيق والسداد، ونشكرك على كلماتك الطيبة في حق هذا الموقع.

ما تعاني منه من شعور بالضيق والهم والحزن وحتى الصداع واضطراب النوم ناتج من عسر مزاجي، والعسر المزاجي هو درجة بسيطة من درجات الاكتئاب أو ما يمكن أن نسميه بالقلق الاكتئابي. هذه الحالات تعالج من خلال إعادة ترتيب حياتك، بأن تجعلها على نمط جديد، وأول الأنماط الجديدة التي يجب أن تصحح بها مسار الحياة هو نومك، النوم مهم جدا، وهو حاجة بيولوجية غريزية، والنوم الصحيح يساعد على ترميم خلايا الجسم وتجديد الطاقات، وبدونه لا يمكن أن يعيش الإنسان حياة صحية، وأفضل أنواع النوم هو النوم الليلي خاصة في مثل عمرك، فالذي أرجوه منك هو أن تتجنب النوم النهاري تمامًا.

ثانيًا: أن تثبت وقت النوم ليلاً، حوالي التاسعة أو العاشرة مثلاً، يجب أن تذهب إلى الفراش، وتجعل النوم يبحث عنك، ولا تبحث عنه أنت، مهد له الطريق، وتمهيد الطريق يكون من خلال راحة البال، أن تقرأ شيئًا طيبًا، الحرص التام على أذكار النوم، الوضوء قبل النوم، وصلاة ركعتين، وبهذا تكون قد مهدت تمهيدًا سليمًا للصحة النومية الصحيحة.

ثالثًا: من المهم والضروري جدا أن تجعل للرياضة أهمية خاصة في حياتك، فالرياضة تقوي الأجسام وتقوي النفوس، وتجعل الإنسان ينام نوما صحيًّا.

رابعًا: تجنب تناول الشاي والقهوة والمنبهات بعد الساعة السادسة مساءً.

إذن هذا هو الترتيب الأول في حياتك، الترتيب الثاني يتعلق بإدارة الوقت، الوقت مهم، والوقت غال وضروري، وأنت شاب، لديك آمال، لديك طاقات نفسية وجسدية عظيمة، لابد أن تستثمرها بصورة صحيحة، نعم إنه من المؤسف أنك قد تركت الجامعة، وأنا أقول لك: يجب أن تتدارك هذا الأمر، بأن تواصل تعليمك بأي وسيلة، ويجب أن تضع خارطة لتنظيم وقتك، ابدأ يومك بما هو خير، ابدأ بصلاة الفجر، ثم بعد ذلك رتب ما هي الأشياء التي يجب أن تقوم بها في الصباح، وهكذا استمر في البرنامج اليومي الذي يجب أن يحتوي على أنشطة متعددة فيها ما هو مهاراتي، وفيها ما هو متعلق بالعمل أو الدراسة، فيها ما هو ترفيهي، وهكذا.

فترتيب الوقت هو من الوسائل المهمة جدا التي تهزم الاكتئاب النفسي والتوترات والقلق، فأرجو أن تحرص على ذلك غاية الحرص.

الترتيب الثالث هو أن تضع لنفسك هدفًا، ما هو هدفك في هذه الحياة؟ ما الذي تريد أن تصل إليه، لابد أن تكون لك آمال، والشيء الطبيعي هو أن تتعلم، أن تعمل، أن تتزوج، أن تكون بارًا بوالديك، أن تكون حريصًا على أمور دينك... هذه هي المخارج الرئيسية التي يجب أن نعتمد عليها.

بقي بعد ذلك أمر بسيط، وهو أنه لا مانع أن تتناول أحد الأدوية المحسنة للمزاج لفترة قصيرة، هنالك أدوية جيدة تزيل الضيق والتوترات والمخاوف والقلق، من هذه الأدوية عقار بروزاك والذي يعرف تجاريًا باسم (فلوكستين) يمكن أن تتناوله بجرعة كبسولة واحدة في اليوم لمدة ثلاثة أشهر، ثم اجعلها كبسولة يوما بعد يوم لمدة شهر، ثم توقف عن تناول الدواء.

كما ننصحك باستعمال الرقية الشرعية (237993- 236492-247326)، فهي تفيد في طمأنينة القلب وانشراح الصدر بإذن الله تعالى.

نسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد، ونشكرك على التواصل مع استشارات إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً