أعاني من التقيؤ المتكرر منذ 7 سنوات وضغطي نازل باستمرار فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التقيؤ المتكرر منذ 7 سنوات وضغطي نازل باستمرار، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2180213

3899 0 253

السؤال

السلام عليكم

أعاني من تقيؤ متكرر منذ 7 سنوات، راجعت أكثر من مستشفى، و(تنومت) بمستشفى الملك فهد التخصصي، لمدة 20 يوماً، والنتيجة أن جميع وظائف الجسم طبيعية، وكل شيء سليم.

لكني أعاني من الضغط النازل باستمرار! مع أني لا أعاني من أعراض انخفاض الضغط، وأحياناً أصاب بتشنجات إذا بذلت مجهوداً أو ارتطم جسمي بشيء.

هل يمكن أن يكون السبب نفسياً؟ وإذا كان كذلك ما هي أفضل الأماكن التي يمكن أن أتلقى العلاج بها؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن للتقيؤ المتكرر عدة أسباب عضوية أو نفسية، وبما أن تحاليلك كلها سليمة، والدراسة التي أجريتها في مشفى الملك فهد التخصصي أظهرت أن وظائف الجسم كلها طبيعية.

من الممكن أن يكون سبب التقيؤ نفسياً، لذا النصيحة كما اقترحت أن تتابعي مع أخصائي بالأمراض النفسية لمعرفة وتشخيص الحالة.

وإن كنت أنصحك بمحاولة تجاهل هذه الحالة طالما أنه -والحمد لله- جميع وظائف الجسم طبيعية، والإكثار من ذكر الله (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

محاولة الالتزام ببعض النشاطات الاجتماعية والرياضية، والاطمئنان بأن الله تعالى أكرمك بجسد صحيح ومعافى، والشكر لله على ذلك، وممارسة حياتك بشكل طبيعي دون اللجوء للأدوية النفسية التي لا تخلو من التأثيرات الجانبية.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً