أعاني من تساقط الشعر منذ سنوات فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تساقط الشعر منذ سنوات، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2180912

47589 0 704

السؤال

السلام عليكم

مشكلتي هي تساقط شعري من الأمام بشكل ملفت، بدأت المشكلة من عمر 9 سنوات واستمرت إلى الآن، وعمري 17 سنة، وفي سني هذا بدأ شعري يتساقط بشكل عام وأصبح قليلاً، مع العلم أن شعري سابقاً كثيف، وفي هذه الفترة لم أعالج أبداً إلا أني قررت قبل تسعة أشهر أن أتعالج، بسبب سخرية أخواتي مني بشكل دائم، ومناداتي بألقاب أتضايق منها جداً وأبكي أحياناً، ذهبت لدكتورة جلدية ممتازة وكشفت على شعري فقط، وصرفت لي بخاخا للشعر اسمه (فور كابيل) لوشن مقوٍ للشعر، أستمر عليه 4 أشهر، 10 بخات في اليوم، وصرفت لي حبوبا اسمها (ديناميزان)، مكمل غذائي بعد الغداء.

استمررت على العلاج تقريباً شهر، وبعدها استصعبت أن أضع البخاخ بشكل يومي، لأنه يجعل شعري وكأنه مدهن، لأني في ذلك الوقت كنت أذهب للمدرسة، وليس من الصحي أن أغسل شعري بشكل يومي، فتركته وتركت الحبوب، لأني قرأت أن حبوب الفيتامين تسمن، وقبل شهر ونصف من الآن ذهبت إلى دكتورة جلدية أخرى، فسألتني إن كنت قد عملت تحاليل من قبل، وكنت عملت تحاليل شاملة وللغدة الدرقية في رمضان الماضي، وأبي من أصر عليّ بعملها، لأني نحفت بشكل واضح دون عمل حمية أو ما شابه، أعتقد بأن نحفي هذا كان بسبب حالتي النفسية السيئة، والنتيجة كانت سليمة إلا أنه يوجد نقص في الغذاء.

طلبت الطبيبة عمل 3 تحاليل: للدم، وكان فيه نقص بامتصاص الحديد، ولفيتامين دال وكانت نتيجته 18 من 20، وتحليل ثالث نسيت ما هو، وسألتني بعض الأسئلة وقالت: إن تساقط شعرك عامل وراثي، وبسبب نقص في التغذية. وصرفت لي أمبولات للشعر اسمها Hair force monodoses، وشامبو لتساقط الشعر من الشركة نفسها، وحبوب اسمها perfectil، لكني لم آكل منها سوى 4 كبسولات، لأنه كُتب على الكرتون تؤخذ على معدة ممتلئة، وأنا أكلي خفيف، وبعد انتهاء الأمبولات عندي مراجعة، والآن باق أمبولتان فقط. المشكلة أن الفراغ الواضح في مقدمة شعري ظهر الآن، لا أعلم هل هو بسبب الأمبولات؟ أول ما استخدمتها لم يزدد الفراغ، أم قلة الأكل الصحي؟ فهل إذا انتهت العبوة أتركها ولا أذهب للمراجعة؟ أم ماذا أفعل؟

أنا استشرتكم لأن نفسيتي متأثرة بتساقط شعري، وهل يوجد علاج سريع أو جلسات لمثل حالتي؟ لأني بدأت أشعر باليأس، وسمعت أن بعض الأدوية إذا تركتها يرجع تساقط الشعر أشد مما كان عليه، ما هي هذه الأدوية حتى أتجنبها؟ والأمبولات قرأت على العبوة أن من مكوناتها المينوكسديل، هل يزداد تساقط شعري بعد تركها؟ وهل تفريق الشعر من النصف يزيد من تساقط شعري أو لا؟ لأني دائماً أفرق شعري من النصف.

آسفة جداً على الإطالة، وشكراً لكم على جهودكم الطيبة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Dineez حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الشعر الموجود في الفروة يكون في ثلاث مراحل: مرحلة النمو Anagen، ومرحلة الكمون Catagen، ومرحلة السقوط Telogen، حوالى 90% من الشعر الموجود بفروة الرأس يكون في مرحلة النمو ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي، لكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بصورة مثالية، فإنها تدخل مبكراً في مرحلة الكمون والتساقط، وتستغرق الفترة من الدخول المبكر لمرحلة الكمون حتى حدوث التساقط حوالي 4 شهور.

لذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل اتباع حمية غذائية قاسية، أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى)، أو عدوى جرثومية شديدة، أو عمليات جراحية أو ولادة، فإن التساقط يكون ملحوظاً بعد حوالي أربعة شهور من الحدث الذى سببه، أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار ولفترات طويلة، فتوجد أسباب أخرى، مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، والحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، التوتر والقلق، ولذلك يجب أخذ التاريخ المرضي بواسطة طبيب متخصص، والكشف الطبي على الشعر للتأكد من نوع تساقط الشعر الذى تعانين منه، واستبعاد وجود بداية للصلع الوراثي، وطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر، وتدارك وعلاج أي مشكلات أو أمراض إن وجدت –لا قدر الله-.

أتصور أنه في حالتك مشكلة التغذية الصحية، ونقص الحديد والأنيميا، أمور يجب علاجها وتداركها بشكل فعال، وأتصور أن لها علاقة مباشرة بتساقط الشعر الذي تعانين منه، وسوف أذكر بعض النصائح المفيدة لاحقاً في الاستشارة، بالإضافة إلى المتابعة الطبية كما ذكرت.

النوع المذكور سابقاً هو نوع من تساقط الشعر يسمى Telogen Effluvium، ويختلف عن الصلع الوراثي، وعلاج النوع الأول يكون بعلاج أو تجنب الأسباب التي أدت لحدوث التساقط، بالإضافة إلى استعمال بعض محفزات نمو الشعر مثل Anastim or decros for men، أو الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل priorin n لفترة زمنية محددة، للمساعدة في عودة الأمور لسابق عهدها.

أما بالنسبة للصلع الوراثي فعادة لا يكون مصحوباً بتساقط ملحوظ في الشعر، وإنما يكون مصحوباً بحدوث فراغات في فروة الرأس، بالإضافة لصغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن، ويمكن أن يصاب الشخص بنوعين من التساقط معاً، وبالنسبة لعلاج الصلع الوراثي فالعلاج الأمثل هو مستحضر المينوكسيديل، بالجرعة السليمة ولفترات طويلة، وحتى لا تعود الأمور إلى ما كانت علية سريعاً بعد التوقف عن العلاج، يجب استخدامه بالجرعة الكاملة لمدة سنة كاملة على الأقل، على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي، وهو المستحضر الذى تتساءلين عنه، وعن تساقط الشعر بعد التوقف عن استعماله.

النصائح التالية مفيدة للاهتمام بالصحة العامة، وكيفية العناية بالشعر:

• الاهتمام بالتغذية الصحية، لا بد أن تحتوى على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن، وشرب كمية كافية من الماء يومياً.
• الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً.

• غسل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه، على أن يكون التباعد لكي يبقى الشعر نظيفاً، وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسيل الشعر باستمرار لأنه بمثابة المرطب للشعر.
• يفضل تجفيف الشعر برقة بالفوطة، وأن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد الأسنان من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.
• عدم وضع أي مستحضرات يوجد بها كحول، مثل: الجل والموس والسبراي على الشعر عند تصفيفه.
• تجنب فرد الشعر بالكريمات الكيميائية أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

فرق الشعر من النصف، وبالأخص إذا كان مصحوباً بشد، قد يؤدي لحدوث فراغات في الأماكن التي يتم الفرق عندها Traction Alopecia، و يفضل تغيير أسلوب التصفيف من حين لآخر، وعدم الشد عند عمل الضفائر أو استخدام الربطات المطاطية أو ما شابه.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: