الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طبيعتي عصبية جدا وقد تعبت منها وأريد حلا
رقم الإستشارة: 2181719

4310 0 204

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أنا بطبيعتي عصبية جدا لكني أحاول قدر الإمكان أن أمسك نفسي عن الغضب، أحيانا أضطر للخلوة في غرفتي حتى لا أعتدي على حقوق إخوتي أو يصيبهم طيش العصبية!! أندم كثيرا إذا رميت كلمة قاسية على من أخطأ علي.

وسبب غضبي أحيانا يكون جرحا من البعض أكتمه في قلبي وأمضي، وأحيانا ضغوطا في داخلي لا أستطيع أن أخبر بها أحدا ولو أقرب صديقة لي.

تعبت من عصبيتي الزائدة؛ فقط أريد حلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حياة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حذرك من الوقوع في الخطأ أو في شيء يؤثر على العلاقة مع إخوتك شيء محمود؛ فكف الأذى عن الناس لا شك أنه من الخصال الفاضلة إذا كانت النية كذلك.

أما العصبية التي تعانين منها فربما يكون أحد أسبابها حساسيتك الزائدة، كما أن تضخيم الأمور التافهة وإعطائها حجما أكبر من حجمها يؤثر على محتوى تفكيرك ونظرتك إلى ما حولك، وعلى مزاجك أيضاً.

والتغيير يبدأ بتغيير المعايير والمقاييس التي تقيسين بها المواقف والأحداث التي تحدث لك، فهي مقاييس ذات حساسية عالية.

ننصحك: بالتدرب على جلسات الاسترخاء العضلي، والتأني في ردة الفعل بالتفكير في النتائج قبل حدوثها، حاولي إيجاد وسائل ترفيهية مقبولة ترفهين بها عن نفسك لتخفيف الضغوط الداخلية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً