الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي أنابيب دهنية في الذكر.. ما أثرها على الخصوبة أو القدرة الجنسية؟
رقم الإستشارة: 2183162

5901 0 389

السؤال

أنا شاب عمري 26 سنة، عندي أنابيب أعتقد أنها دهنية تحت الجلد، ولها رؤوس سوداء متحجرة إلي حد ما، أو ليست لينة كباقي الجزء المتصل بالرأس، وهي باللون الأبيض، والرؤوس السوداء تظهر باتجاهين، وطول الأنبوب تقريبا من 1 ملي إلى 3 أو 4 ملي.

اكتشفت هذا الموضوع تقريبا، وعمري ما بين الـ 10 سنوات إلى 13 سنة، وإذا ضغطت عليها بأصابعي تخرج الرؤوس السوداء والأنابيب البيضاء، أحيانا تتكون مرة أخرى، وأحيانا لا تتكون، أو تتكون أنابيب بيضاء فقط بدون رؤوس، ولكنها لا تؤلمني إطلاقا، ولكن اكتشفت بعد ذلك أنها تزداد على مر السنين ممكن بعد 4 أو 5 سنوات تظهر واحدة أو اثنتان، ولكن بحجم أصغر، والذي يقلقني أن كل هذا في عضوي الذكري، وأخشى أن يؤثر هذا مستقبلا على عملية الإنجاب أو يزادد أكثر من هذا، أو يؤثر على الخصوبة أو القدرة الجنسية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا تقلق أخانا الكريم من وجود هذه الرؤؤس السوداء، أو البيضاء أو ما تصفه بالأنابيب الموجودة بالعضو الذكري، وفي الأغلب هي عبارة عن تجمع أو تكيسات دهنية أو غدد دهنية، ولكن أنصح بالتوجه لطبيب الأمراض الجلدية لأخذ التاريخ المرضى لظهور تلك الرؤؤس، والأنابيب بشكل دقيق وفحصها اكلينيكا للتأكد من التشخيص بشكل حقيقي، وهذه الأشياء محددة بالجلد، وليس لها علاقة بالقدرة الجنسية، أو الخصوبة، والقدرة على الإنجاب.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً