الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من صغر حجم العضو الذكري وكبر في الصدر
رقم الإستشارة: 2186519

30329 0 397

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 18، أعاني من شيئين:

الأول هو: صغر في حجم القضيب، مع أن وزني 80 كيلو، وطولي 180سم، فأرجو أن تساعدوني.

والشيء الثاني هو: أعاني من وزن زائد في الصدر، وصرت أحرج من هذا الشيء كثيرا.

أرجوكم أعطوني حلا لمشكلتي؛ لأني مقبل على الزواج، وأنا لا أستطيع أن أتزوج في هذه الحالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صالح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: بالنسبة لما ذكرته عن صغر حجم الذكر: لم تزودنا بأي معلومات أخرى عن المقاسات، أو حجم الخصيتين، أو عن مظاهر البلوغ لديك.

وعلى كل حال: حدد المتخصصون أن متوسط طول العضو التناسلي الذكري المنتصب للبالغ هو 14 سم, وكسائر أعضاء الجسم يوجد اختلاف بين البشر، فعند غالبية الذكور يتراوح الطول عند الانتصاب بين 10 و 15 سم, ويجب ألا نهتم كثيرا بطول العضو الذكري, فطول العضو لا يؤثر على الاستمتاع الجنسي, سواء للرجل أو الأنثى؛ لأن المهبل في الأنثى يتراوح طوله عند النساء اللواتي لم يلدن بين 6 و 8 سم، ويزداد قليلا بعد الولادة, المهم هو الانتصاب وليس الحجم؛ فإذا كان لديك الانتصاب فلا تقلق من هذه الناحية.

أما موضوع الوزن الزائد في الصدر: فقد تقصد به تضخم الثديين وهو: تضخم حميد لثدي الذكر ناجم عن تكاثر الغدد ضمن الثدي، وفي العادة يصيب كلا الثديين، ولكن يمكن أن يصيب جهة واحدة، ويمكن أن يتضخم الثدي نتيجة ترسب الدهون نتيجة لزيادة الوزن، وهو ما يطلق عليه التضخم الكاذب: pseudogynecomastia‏
ويحصل هذا الانتفاخ أو التضخم في أعمار مختلفة.

وأكبر مجموعة عمرية تصاب به هم من يمرون بسن البلوغ، والتضخم بسبب البلوغ يصيب الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين (10-12) سنة، وعادة ما يختفي في معظم الحالات قبل سن (17) سنة؛ إلا أن بعضها يستمر لفترة أطول، ويمكن أن يحصل لدى الرجال الكبار، ويكون عادة في هذ المرحلة متعدد الأسباب، ويشكل انخفاض هرمون التيستوستيرون في الخصيات السبب الرئيسي لإصابات معظم الرجال البالغين بتضخم الثديين.

وهناك بعض الأسباب الأخرى قد تؤدي إلى هذه الظاهرة، مثل: أمراض الكبد، أو سوء التغذية، أو بسبب قصور إفرازات الغدد التناسلية، أو زيادة إفراز الغدة الدرقية، وأحيانا لا تكون هناك أسباب واضحة، وفي البدينين فإن نسبة الهرمون الأنثوي تزداد مسببة زيادة في حجم الثدي، وهي حالة حميدة - أي أن أهميتها الطبية هي في الشكل التجميلي فقط - حيث يتضايق الكثيرون من الشكل.

ومن المهم جدا معرفة السبب وعلاجه، وانقاص الوزن، في بعض الحالات قد ينصح بشفط الدهون من الثدي، وفي حالات أخرى بالإمكان التدخل الجراحي، لدى أطباء جراحة التجميل.

وكل هذه الأمور مقدور عليها بعون الله تعالى، ولا تعيق الزواج، ولا تدعوا إلى الخجل.

أتنمى لك من الله الصحة والسلامة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مجهول سامي النفزي

    شكرا على هذه المعلومات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: