الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل نستمر بالعلاج الطبيعي أم نقوم بإجراء الحقن المجهري؟
رقم الإستشارة: 2187465

83556 0 471

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ سبع سنوات، وبعد ستة شهور من الزواج ظهر بالتحاليل أن زوجي يعاني من الدوالي بإحدى الخصيتين، وقام بإجراء العميلة، والحمد لله بعد ثلاثة أشهر مع أخذ العلاج الطبيعي من العسل وطلع النخيل....إلخ حدث الحمل، وأنجبت طفلة، ولكن بعد ولادتي القيصرية نصحني الأطباء بأن لا أعجل بحمل آخر.

بعد ثلاث سنوات من الولادة عندها ظهر في التحاليل ضعف عند زوجي بالحيوانات المنوية، وزيادة الحيوانات المشوهة، وطلب الطبيب بإجراء تلقيح صناعي مرتين، ولكن فشل والحمد لله على كل حال، قعدنا للعلاج الطبيعي وهو العسل، وحدث حمل، ولكن لم يستمر، أجهض في الثلاثة الشهور الأولى.

الآن يطلب الطبيب أن نقوم بعمل حقن مجهري، هل نستمر بالعلاج الطبيعي أم نقوم بإجراء الحقن المجهري؟ خاصة وأن الأطباء عندنا لا يعطون أي علاج لضعف الحيوانات المنوية، والعلاج الطبيعي كان من عطارين وليس طبياً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sugod حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

كان من الأفضل لو ذكرت في رسالتك تفاصيل عن تحليل السائل المنوي عند زوجك, ذلك أن وجود الضعف الشديد في السائل المنوي, أو وجود تشوهات بنسبة عالية, أو وجود نقص شديد في الحركة, مثل هذه الحالات لا ينفع معها إلا عملية أطفال الأنابيب.

أما الحالات التي تكون بسيطة جدا أو على الحدود فقط, فهنا يمكن محاولة تناول العلاجات الطبيعية أو المكملات الغذائية, مع العمل على تنشيط الإباضة بنفس الوقت وتوقيت الجماع, أو تكرار عملية الحقن داخل الرحم.

باختصار ياعزيزتي أقول لك: إن كان تحليل السائل المنوي عند زوجك فيه ضعفا واضحا, وتأكد وجود هذا الضعف من خلال عمل تحليلين بفارق ثلاثة أشهر على الأقل بينهما, فهنا نصيحتي لك هي عدم إضاعة الوقت أكثر, بل يجب اللجوء إلى عملية أطفال الأنابيب منذ الآن, وذلك لعدة أسباب.

أولاً: لكسب الوقت بالنسبة لك, فنسبة نجاح هذه العملية لها علاقة وثيقة جداً بعمر السيدة, حتى لو كانت السيدة طبيعية، ولا تعاني من أي مشكلة, فكلما كانت السيدة بسن أصغر كلما كانت نسبة النجاح أكبر بإذن الله تعالى.

ثانياً: يجب الاستفادة من وجود حيوانات منوية مخصبة في السائل المنوي عند زوجك الآن, فلا أحد يعلم كيف ستتطور الحالة عنده مستقبلاً.

ثالثاً: إن نسبة نجاح أطفال الأنابيب في تحسن مستمر, بسبب التقنيات الحديثة والأدوية الجديدة, خاصة إن تمت في مركز ذي سمعة طيبة وبيد خبيرة.

بالطبع يمكن لزوجك الاستمرار في تناول العسل في كل الأوقات, وخلال فترة عملية أطفال الأنابيب, وذلك كعلاج داعم إن شاء الله.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا ابومحمد

    اسال اللةأن يوفقكم وأن يعجل بالشفا لكل شخص ويرسم الابتسامةعلي كل محتاج

  • الجزائر امالخير

    انصح يا اختي ان لا تستعملي اطفال الانابيب

  • الكويت فهد المرشد

    السلام عليكم
    اجريت تحليل من ثلاثه اشهر وكان عندي نقص في الحيوانات المنويه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً