الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنجبت مولوداً بولادة طبيعية وبقيت فيَ جروح، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2188473

5208 0 364

السؤال

السلام عليكم

أنا والدة –نفساء- لي 14يوماً، ولادة طبيعية، ولله الحمد، لكن سقطت الخيوط، والجرح ما التأم، هل هو أمر طبيعي أم يلزم أن أرجع للدكتورة، تخيط لي من جديد؟

أرجو الإفادة، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أماني حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حفظك الله وأتم شفاءك -أختنا الكريمة- وبارك لك في المولود.

الخياطة بالخيوط الجراحية التي تذوب من تلقاء نفسها لا تحتاج إلى قطعها وإزالتها، بل تذوب وتختفي من تلقاء نفسها، ويحدث ذلك في غضون أسبوع إلى عشرة أيام على أقصى تقدير، وفترة أسبوعين كافية جداً للالتئام الجرح إن شاء الله.

لكن إذا حدث عدم التئام في الجرح لسبب أو لآخر فيجب زيارة الطبيبة، للوقوف على الوضع، لأن مكان الخياطة يجب أن يرجع لأصله، وتوضع الحافة إلى الحافة حتى يعتدل مدخل الفرج، وإلا فستحدث تشوهات، ولا مانع من فتح الجرح وإعادة خياطته، وليكن ذلك عند طبيبة متخصصة أو طبيب جراحة نساء وولادة، حتى يتم إعادة الخياطة بشكل جيد، وربما بعد الكشف تكتشفي أن الجرح ملتئم بشكل صحيح.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً