الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج الانتفاخ في الوريد وتضخم البروستاتا؟
رقم الإستشارة: 2190363

8097 0 388

السؤال

السلام عليكم

بدأت القصة منذ شهر، رأيت قطرات تنزل من البول، ولم أذهب إلى الطبيب إلا بعد 4 أشهر، فقال لي: عندك احتقان في البروستاتا، ولم أكن أعاني من أي ألم آخر، وفي هذه الأيام كنت مستثاراً جنسيا فحاولت أن أمارس العادة السرية، وللعلم أنا أمارسها إلا هذه المرة في حياتي كلها، لاحظت بعدها انتفاخاً في الجانب الأيمن من العضو الذكري في الأسفل، وطمأنني الطبيب على ذلك، علماً أنه غير متخصص، ولكنه دكتور ذكي، ثم بعدها بيومين احتلمت فانتفخ جزء من الوريد، فذهبت إليه وقال لي: هذا طبيعي لمن هم في سنك، في اليوم التالي احتلمت أيضا فزاد الانتفاخ ثم اليوم التالي أيضا احتلمت فزاد الانتفاخ الأول، وانتقل بشكل بسيط إلى الجانب الأيسر في الوريد، والطبيب قال لي: طبيعي، وكتب لي دواء giulcovit, و m petn ولم آخذهم.

كذلك الخصية اليسرى، ألاحظ أنها أصغر من اليمنى، وألاحظ أن هناك شيئاً مثل اللحم، والله لا أعرف أصفها، هل هذا له علاقة بالبول؟ مع العلم أني ألاحظ أن الخصية اليمنى أكبر من اليسرى منذ ولدت، وهذا يجعلني أقلق جداً.

أرجو الإفادة، أفادكم الله، وجعله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في البداية من الطبيعي وجود تباين بين حجم الخصيتين، فتكون خصية أكبر من الأخرى، ولا يعني هذا حتماً وجود مشكلة تحتاج لعلاج، ولكن للاطمئنان يكون من الأفضل العرض على طبيب ذكورة للفحص، فقد يكون هناك دوالي على الخصية اليسرى، بحيث تؤثر على حجم الخصية، وبالتالي يكون هناك تباين واضح في حجم الخصيتين.

كما وضح لك الطبيب، فمن الوارد مع التعرض للإثارة الجنسية، ومع الاستمناء أن يحدث احتقان في البروستاتا، مما يؤدي لانتفاخ، خاصة في الخصية اليمنى، وألم أحياناً كثيرة في الخصية، أو ما بين الخصية وفتحة الشرج، مع وجود إفرازات "الودي" بعد البول والبراز، خاصة من الإمساك.

لذا أجد الأمر طبيعياً، ولا مشكلة فيه بإذن الله، وعليك فقط بتجنب المثيرات الجنسية، والتزام غض البصر، والحرص على الصوم، والرياضة المنتظمة، وتجنب العادة السرية، وتجنب الجلوس لفترات مطولة، وتجنب البرودة المركزة على منطقة الحوض، ومن الممكن تناول علاج بسيط، وهو: prostanorm مرة واحدة يومياً،ومن ثم تتواصل مع طبيبك لمتابعة نتيجة العلاج، وبيان أي تطور في الحالة، وكذلك موضوع الخصيتين، وهل هناك دوالي أم لا؟

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً