الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجهي أصبح داكنا بسبب كريمات آثار حب الشباب
رقم الإستشارة: 2192070

18535 0 483

السؤال

السلام عليكم

ذهبت إلى طبيب مختص بالأمراض الجلدية من أجل علاج الآثار المتبقية من حب الشباب التي هي على شكل بقع بنية، فأعطاني Leucodinine b وديفرين كريم مع الاستعمال بالتناوب يومين لوكودينين، ويوم ديفرين كريم في الليل، واستعملتهما كما قال، ولكن باستخدام ديفرين جل، والآن بعد مرور أكثر من شهر أصبحت بشرتي داكنة وجافة، وتتقشر، والبقع البنية ازدادت وضوحا، وندمت على اليوم الذي استخدمتها فيه.

أرجو منكم أن تشرحوا لي ما الذي حدث لبشرتي من الناحية الطبية؟ وماذا أفعل لأعيد بشرتي لطبيعتها؟ أرجوكم أفيدوني في أسرع وقت ممكن؛ لأنني أصبحت لا أطيق النظر لوجهي في المرآة.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلافة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعانين منه هو تهيج والتهاب وتقشر نتيجة استعمال الكريمات المذكورة، وأغلب علاجات حب الشباب -وبالأخص مشتقات فيتامين (أ) مثل كريم الرتين (أ) والديفرين- يحتاج إلى الحكمة والتدرج في الكمية المستخدمة، ومدة بقائها على الوجه، وبالأخص مع بداية الاستعمال، وأن يكون استعمالها مقرونا بتجنب التعرض لأشعة الشمس، واستعمال كريمات الوقاية منها عند الخروج، وفي مشكلتك يجب التوقف عن استخدام تلك الكريمات، ولو لفترة، واستعمال كريم مضاد للالتهاب لعدة أيام للتخلص من الجفاف والتقشر والالتهاب بواقع مرتين يوميا مثل: Hydrocortisone 1% حتى تزول تلك المشكلة.

وإذا كانت مشكلة آثار حب الشباب متمثلة فقط في البقع البنية كما ذكرت، فيمكنك استعمال كريم لتفتيح البشرة مثل كريم الاربيتين، بواقع مرة واحدة مساء يوميا لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين فقط حسب النتيجة، ومع الحماية من التعرض للشمس قدر المستطاع، واستعمال الكريم الواقي المناسب لبشرتك بصورة يومية صباحا بعد غسيل الوجه، وأن يكون رقم معامل الوقاية من الشمس المكتوب على العبوة 50+ إذا أمكن، وأنصح أن يتم كل ذلك تحت الإشراف الطبي للوقوف على استجابتك للعلاج الموصوف، وتدارك أي متغيرات قد تحدث والمتابعة الإكلينيكية.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً