الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يسبب القلق والتوتر وخزا في الجسم؟
رقم الإستشارة: 2193366

26623 0 418

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسمي ماجد, وعمري 23 عاما, منذ حوالي سنة جاءني وخز في جسمي, وكان في الأرجل, ويأتيني غالبا عند الحركة, وبعد فترة أصبح يأتيني في كل جسمي, وأكثر الأماكن التي فيه الوخز هي العجان والإبط, وزادت الحالة عندي, فأصبح الألم لا يطاق تحت الإبط.

عملت تحاليل دم كاملة, وكالسيوم, وفيتامين (د), ولوكيميا, وكلها سليمة.

أريد منكم أن تخبروني ماذا أفعل, هل يوجد علاج لحالتي؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أسباب عديدة لمثل هذه الأعراض, إن كان هناك أعراض حكة مع هذه الأعراض التي تشكو منها فقد يكون السبب هو حساسة لبعض أنواع من الطعام, أو أحيانا يكون بسبب استخدام بعض المواد التي تستخدم مع غسل الملابس, أو أحيانا استخدام صابون معين, فإذا كان هناك حكة مع الوخز فيجب الانتباه إلى هذه الأمور, مثل الأطعمة أو الأمور التي تم ذكرها.

في بعض الأحيان قد يكون زيادة التعرق وقلة الاستحمام عند بعض الأشخاص هي السبب في مثل هذه الأعراض.

إن نقص بعض الفيتامينات يمكن أن يسبب التنميل والتخدير, مثل الفيتايمن (ب) 12 و6, لذا يفضل تناول مجموعة الفيتامينات, ومراقبة الأعراض.

في بعض الأحيان قد تكون الأعراض بسبب بعض الأدوية, فإن كنت تتناول أدوية لأي سبب فيمكن مراقبة الأعراض, مع توقيت تناول الأدوية, وهناك أسباب أخرى منها السكري, والتهاب الأعصاب, والأمراض المزمنة, إلا أنه -ولله الحمد- فإن الأمور عندك كلها طبيعية.

من الأمور الأخرى التي يمكن أن تسبب هذه الأعراض القلق والتوتر, حيث تكون كل التحاليل طبيعة, وتزيد الأعراض مع الأوقات التي يزيد فيها القلق والتوتر.

طبعا يتم أولا التأكد من أنه لا يوجد أي مرض عضوي يسبب الأعراض, ولا بد وأن الطبيب الذي راجعته وأجرى لك التحاليل لم يجد أي مرض عضوي.

يمكن في البداية تناول الأدوية التي تخفف من الحكة, وقد تفيد, ومنها ( aerius 5 mg) وتقدر الأمور خلال فترة أسبوع؛ فإن تحسنت الأعراض فقد يكون السبب هو حساسية لبعض أنواع الأطعمة أو بعض أنواع المود الإضافية.

في حالات ارتباط الأعراض بالقلق يمكنك أن تراقب ذلك, والعلاج يكون بتجنب القلق, وممارسة تمارين الاسترخاء.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً