الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحببت فتاة لأتزوجها ولكن هناك عوائق، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2193645

3750 0 323

السؤال

السلام عليكم

أكرمني ربي في شهر رمضان الفائت، بأن رأيت فتاة فأعجبت بها وبخلقها، وأكرمني ربي بعد رؤيتها مباشرة بالرجوع إليه، وحب طاعته، وحب الصلاة وأدائها في المسجد، وبدأت بحفظ القرآن، وأصبحت دائما على ذلك، بمعنى أكثر أغناني الله برؤيتها عن حرامه، وقربني منه، وأنا شاكر له سبحانه أن أوجدها لي.

قررت أن أكلمها بغرض أن أتعرف عليها للتقدم لخطبتها، ولكن من خجلها لم تجبني، فقررت أن أسأل عنها، ووفقني الله في التعرف عليها، ولكن وجدت أن لها أخا كان في السجن في قضية مخدرات، ولكنه خرج، وعائلتها تعاني من مشاكل أسرية، وكل من نسأله عنها يقول لنا ابتعد عنها، ولكنه يعقب بأنها هي وأخواتها يتميزن بالأدب والأخلاق، فتحيرت أكثر، وخصوصا أن عائلتي أعتقد أنها سترفضها، ولكنني أكثر حيرة اليوم مما مضى، وخصوصا أني لا أرى في غيرها ما ينسيني إياها.

يزداد تعلقي بها، وخصوصا أني لا أجد لها ذنبا في المشاكل المحيطة بها، وحتى الآن أنا متعلق بها جدا.

نعم لم أكلمها بعد أن عرفت عنها ذلك، وتركت الأمر كله لله، ولكني أصبحت متضايقا جدا، ودائم الدعاء لها بالخير، وتعلق قلبي بهذا السبب الذي أوجده الله لي لكي أعود إليه سبحانه، فازداد حبي لله، وأعلم أنه يحبني.

ما العمل بخصوص تلك الفتاة؟ هل آثر السلامة وأبتعد عنها؟ مع العلم أني لن أنساها بسهولة أبدا أم أكمل المشوار وأحاول أن أقنع عائلتي؟ علما أني استخرت، ولكني لم أسع في طلب الأمر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mahmoud حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك ابننا الكريم في الموقع، ونسأل الله أن يهيئ لك من أمرك رشدًا، وأن يُقدر لك الخير حيث كان ثم يرضيك به، ونسأل الله تبارك وتعالى إذا كان في هذه الفتاة خيرًا أن يجمعك بها على الخير، هو ولي ذلك والقادر عليه.

الآن ندعوك إلى إشراك العائلة والاجتهاد في إقناعهم، ومزيد من السؤال عن الفتاة وأسرتها، ونحب أن نبين فعلاً أن الإنسان يصعب عليه أن يجد فتاة أهلها طيبون - أخوالها، أعمامها، عماتها.

لذلك الإنسان يسدد ويقارب، والعبرة بدين الفتاة بالدرجة الأولى، وهذا لا يعني أننا نُغفل الأسرة والبيئة التي نشأت فيها، لكن من الضروري أن نعرف مقدار تأثرها بذلك الواقع الذي تعيش فيه، وهذا ما تجيد معرفته أخواتك من النساء أو عمّاتك أو خالاتك.

لذلك نحن ندعوك إلى أن ترجع في هذا الأمر إلى العائلة، تجتهد في إشراكهم، أولاً في التعرف على الفتاة، وتعرف على حقيقتها، والنساء أعرف بالنساء، ثم تجتهد أنت وإخوانك من الرجال في معرفة أهلها، معرفة الوضع الذي تعيش فيه هؤلاء الفتيات، فإن وجدت خيرًا وصمودًا وثباتًا ورغبة في الخير وحرصًا على الخير، عند ذلك تمضي، وتكون مأجورًا إذا قصدت أن تُخرجها من الوضع الموبوء، وهذا يعني أنك لا بد أن تكون على درجة عالية من الالتزام والوعي والنضج، حتى لا ينسحب الأبناء مستقبلاً إلى تلك العائلة.

هؤلاء الإخوان هم سيكونون أخوالاً لأبنائك، كما أن إخوانك سيكونون أعمامًا لأبنائك، ولذلك المسألة تحتاج فعلاً إلى أن يوازن الإنسان.

حتى يحصل ذلك نتمنى أن توقف هذا الانجراف العاطفي، لأن الأمر لا يزال لم يتحدد، ولا زلت الآن لا تعرف أين المصلحة، وعليك بعد أن تُشرك الأهل وتستشير من يعرفونك أن تصلي صلاة الاستخارة أيضًا، والاستخارة هي طلب الدلالة إلى الخير ممن بيده الخير، ولأهميتها كان النبي - صلى الله عليه وسلم – يعلمها للصحابي كما يعلمه السورة من القرآن.

نحن لا مانع عندنا من أن تتواصل معنا حتى نتابع معك، بعد أن تعرف رأي الأسرة، بعد أن تتعرف أكثر وأكثر على الفتاة وأسرتها ووضعها، وأنا مُصِرٌّ على إشراك العنصر النسائي، وإشراك العائلة في هذه المسألة، ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد والهداية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر حسين السيد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    بارك الله فيكم هذه ألإجابة
    ممتازه لمثل هذه الحاله والتركيزعلي صلاةألإستخاره بإذن الله تعالي ستكون اهم عامل له في اختياره ماخاب من استخار ثم الامر التالي الذي تفضلتم بالتحدث عنه وهو ألإستشاره وهذين عاملين هامين نحو التوفيق من الله سبحانه وتعالي وجزاكم الله خير علي تقديم النصيحه وجعلها في ميزان حسناتكم بارك الله فيكم والسلام عليكم ورحمةالله وبركاته

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً