الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب اسمرار بشرة طفلي مع أن ولادته كانت ببشرة بيضاء؟
رقم الإستشارة: 2195625

33907 0 638

السؤال

السلام عليكم..

عندما أنجبت طفلي كانت بشرته بيضاء لحظة ولد، ولكنها بعد ذلك بدأت تسمر، ولازالت مستمرة بالاسمرار، كما أن أذنه فيها شعر ومنطوية، فما سبب ما يمر به ابني؟

كما أنني لاحظت بأنه في عيني طفلي حول، فماذا أفعل؟

وللعلم: فإن عمر طفلي شهرا واحدا الآن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شموخ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالأطفال الذين يولدون لآباء داكني البشرة من المتوقع أن يكونوا داكني البشرة، والطفل عندما يولد يكون لون جلده أفتح من لونه الذي سيصير عليه، وذلك لأن الخلايا التي تسبب لون الجلد في الجسم وهي الخلايا التي تحمل صبغة الميلانين في الجسم لم يكتمل تطورها بعد.

كما أن تكوين صبغة الميلانين التي تعطي للجلد لونه، تنشط مع تعرض الجلد وخلاياه للضوء، وبالتالي يأخذ الطفل وقتاً حتى يصل للونه الذي سيصير عليه، ولقد خلقنا الله سبحانه وتعالى مختلفين في الشكل واللون، وكل فيه جمال، وكل فيه خير، وهذا خلق الله فسبحانه خالق الكون، وعلينا أن نحمده ونشكر فضله.

وبخصوص العينين، وإحساس الأم بأن هناك حولاً في عيون الطفل:
فتلك شكوى شائعة، وهناك ما يسمى بالحول الظاهري، وهو غير حقيقي، ولا يحتاج لأي علاج، ولكن من الأفضل أن يفحص طبيب الأطفال طفلك فحصا عاما، وإذا شك في أي شيء، سينصحك بعرض الطفل على طبيب متخصص في أمراض العيون؛ لأن غالبية الحالات لا تكون تعاني من حول حقيقي كما ذكرنا سالفا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً