الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكن حل مشكلة حجم الصدر الصغير؟
رقم الإستشارة: 2198367

39716 0 452

السؤال

السلام عليكم...

أنا سيدة متزوجة، وعمري 26 سنة، وأم لطفلتين.

أعاني من صغر حجم الصدر، فقد توقف نموه من وقت البلوغ عندي، لدرجة أنني لا أستغني عن الحمالات التي فيها حشوة سيليكون، كذلك أعاني من زيادة نمو الشعر في ذراعي وساقي ووجهي، علماً أنني لا أعاني من تكيس المبايض، ووزني ثابت.

كذلك فإنني كنت آخذ حبوب ياسمين، لكنها لم تناسبني، فتركتها، حيث كانت تسبب لي الصداع، وسرعة ضربات القلب، وألم وثقل باليدين، وضغط كذلك، علماً أنني مصابة بفقر الدم.

سؤالي: هل كبسولات (فيتو الصويا) ممكن تفيدني؟ وكم المدة التي أستخدمها؟ وما الحبوب البديلة لحبوب ياسمين؟

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Yasmina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ظهور الشعر في مناطق مختلفة من الجسم، بالإضافة إلى صغر حجم الثدي، والبشرة الدهنية، وأعراض أخرى لم تذكر في الاستشارة، مثل: الزيادة الملحوظة في حجم البظر، وخشونة الصوت، كل ذلك له علاقة بارتفاع هرمون الذكورة، وهذا الارتفاع يأتي من عدة أسباب، والأكثر شيوعا هو التكيس على المبايض، وهذا الاحتمال أقل، بسبب سابقة الحمل مرتين بشكل طبيعي، والسبب الآخر المحتمل هو النشاط غير العادي للغدة فوق الكلوية (Adrenal Gland)، وأمراض تلك الغدة، تسبب ارتفاعاً كبيراً في مستوى هرمون الذكورة، ويمكن التفريق بين تلك الأسباب، عن طريق فحص هرمون، يسمى: (DHEA)، وارتفاع هذا الهرمون يؤدي إلى ارتفاع هرمون الذكورة، وحدوث الأعراض السابقة، لذلك يجب فحص هذا الهرمون.

وعند ارتفاع نسبة (DHEA)، يجب متابعة الحالة مع طبيب استشاري، غدد صماء وباطنة لعمل أشعة مقطعية على الكلى، والغدة الكظرية، وفحص هرمون الذكورة (تستوستيرون)، ويمكن للعلاج تناول أقراص منع الحمل، لاحتوائها على مقدار من هرمون الأنوثة (الإستروجين)، فضلاً عن قدرته على منع استثارة المبايض، لإفراز هرمون (التستوستيرون)، وهناك بعض العقاقير المضادة لهرمون الذكورة، مثل: عقار (الألداكتون) -مدر البول-، وأخيرا يمكن استخدام (الكورتيزون)، في حالات زيادة هرمون الذكورة، وتتراوح مدة العلاج بين ستة أشهر وعام كامل، كما أنه يمكن اللجوء إلى وسائل التجميل المختلفة، مثل: الليزر للتخلص من الشعر الزائد، انتظاراً لقيام هذه العقاقير بدورها في منع ظهور المزيد منه.

الجزء الأخير من الاستشارة تم الإجابة عليه في استشارة سابقة يمكنك الإطلاع عليها.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر خهنت

    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  • مصر نورا

    ميرسي

  • مصر شيماء

    تسسسسسسسسلمي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً