الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي حرقان وحموضة وسرعة نبضات القلب وضعف في الشهية.
رقم الإستشارة: 2199933

17893 0 467

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

عمري 24، قبل -تقريبا- سنة حدثت لي أعراض تتمثل: في الحرقان، والحموضة، وسرعة في دقات القلب، وكذلك تغير في التبرز: من إمساك، وإسهال، أغلب الوقت أشبه بالماء.

استمرت معي الأعراض، وقمت بالذهاب لطبيب باطنية، وقام بالفحص، وأخبرني أنه لا داعي للقلق، وأن ما أعاني منه هو قولون عصبي، وصرف لي العلاج المناسب، واستمررت على العلاج فترة ولكن بدون فائدة.

ضعفت شهيتي للأكل، وفي معظم الوقت أشعر وكأنني سأقع، لا توجد آلام في معدتي، ولكن أجد صعوبة غالبا في إخراج الغازات، وأشعر بشيء يمشي في جسمي لا أعلم ما هو؟

ذهبت مرة أخرى إلى الطبيب، وشكيت له الأعراض، وقال: نعمل تحليل جرثومة المعدة، وعملتها وكانت النتيجة أنه لا يوجد لدي جرثومة.

مع العلم أني كنت مدخنا، وأقلعت عن التدخين منذ فترة طويلة، ووزني كما هو لم يتغير، ولكن ما أشعر به الآن هو حرقان في صدري في الجهة اليسرى، وكذلك أشعر بثقل في رأسي أحيانا، وضعف للشهية، ومرارة في الفم، وأشعر أحيانا بنغرات في رجلي اليسرى، ولا أعلم ما لدي؟

أصبحت قلقا وخائفا من الأمراض الخبيثة، أرجو إفادتي بما يلزم، مع العلم أني لم أجر أي عمليات جراحية، وليس لدي أي أمراض أخرى ولله الحمد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قرار الإقلاع عن التدخين: من أهم القرارات التي يتخذها الإنسان؛ لأن السيجارة تترك أثرا شديدا على جسم الإنسان، ولكن مع ترك السيجارة فإن التهابات الشعب الهوائية والكحة، وحتى فقدان الشهية؛ يتحسن كثيرا.

ولك عمل فحص صورة دم، وفيتامين د، وتناول الفيتايمنات الضرورية، ويمكن مباشرة أخذ كبسولات رويال جلي وكبسولات اوميجا 3 كبسولة واحدة من كل نوع يوميا لعدة شهور.

مع تناول وجبات صحية من المنزل، خفيفة ومتكررة، خالية من التوابل الحارة، ويمكن عمل خلطة من الكمون وحبة البركة والشمر والينسون والهيل والزعتر، ووضع كل ذلك مع زيت الزيتون، ويضاف إلى سلطة الطماطم والخيار والجزر والشبت والبقدونس؛ فهذه الخلطة مفيدة للإمساك والقولون والهضم، ولطرد الغازات، والتعود عليها أكثر من مرة في اليوم.

وأعراض الثقل في الرأس وضعف الشهية: أعراض عامة، وليس لمرض محدد، وربما تعاني من الأنيميا بسبب فقدان الشهية، وبسبب فترة التدخين السابقة، ومن السهولة زيادة الوزن، وذلك من خلال تناول التمور والعسل والمخبوزات المنزلية، ومطحون الحلبة والسمسم والمكسرات، كل ذلك يحسن الشهية ويزيد الوزن، كذلك فإن تناول التين الطازج من الفواكة التي تساعد على زيادة الوزن.

هذا عن تغذية الجسد، أما الروح فلها غذاء خاص من: الصلاة في أوقاتها، والدعاء والذكر وقراءة القرآن، وبر الوالدين، والاجتهاد في العمل ومساعدة الآخرين قدر المستطاع، والصدقة؛ كل ذلك يؤدي إلى الشعور بالطمأنينة، ويدخل السرور على القلب، ويريح النفس، وينعكس ذلك على انتظام ضربات القلب، وعدم التوتر والقلق إن شاء الله.

وأما الأمراض الخبيثة فكما قال الأعرابي: (البعرة تدل على البعير، والسير يدل على المسير) والأمراض الخبيثة لها أعراض، وتأخذ حيزا من المكان الموجودة فيه، وتؤثر على وظائف الأعضاء، ولا تنطبق عليك بأية حال إن شاء الله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً