الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل توجد طريقة للاتصال الذهني وهل لها أضرار؟
رقم الإستشارة: 2200875

7624 0 346

السؤال

السلام عليكم.

هل توجد طريقة للاتصال الذهني (التخاطر)؟ وهل توجد لها أضرار؟ وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على هذا السؤال المختصر.

ربما الجواب المناسب يجب أن يكون بعد أن نعرف ماذا تعني بعبارة "الاتصال والتخاطر الذهني"؟

إذا كان هذا يعني: أن يتمكن الإنسان من إرسال رسالة لشخص آخر بمجرد التفكير فيها، ومن دون استعمال أي وسيلة أخرى للتواصل: كالكتابة، أو لغة الإشارة؛ فالجواب: كلا، من الصعب أن نتواصل بهذه الطريقة.

أما إذا كان المقصود: هل يستطيع الإنسان قراءة أفكار شخص آخر، من دون أن يسمع منه، أو يستلم ما يشير للأفكار التي في ذهنه؟

أيضا الجواب: لا.. إلا في بعض الحالات المرضية عندما يشعر الشخص والذي هو تحت تأثير حالة نفسية نسميها حالة ذهانية، عندما يشعر المصاب بأنه يستطيع قراءة أفكار الآخرين، أو أن الآخرين يستطيعون قراءة أفكاره، وكما ذكرت هذه حالة مَرضية تستدعي مراجعة الطبيب النفسي.

وشكرا لك على السؤال.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً