الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حملت مرتين ثم يحصل نزيف وتأتيتني الدورة.. ما سبب ذلك؟
رقم الإستشارة: 2201511

3264 0 198

السؤال

السلام عليكم..

أنا فتاة عمري 24 عاما، متزوجة منذ 10 أشهر، لم أنجب إلى الآن، حملت مرتين، في كل مرة أفحص فحصا منزليا، وتكون النتيجة إيجابية، وبعد يومين يحصل نزيف، وتأتيني الدورة، ما سبب ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سالي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للتأكد من الحمل يجب إجراء اختبار حمل في الدم؛ لأن اختبار البول قد نقرأه إيجابيا، وهو في الواقع سلبي رغبة منا في الحمل، ولكن اختبار الدم هو الذي يؤكد الحمل من عدمه، ولا يمكن للحمل أن يكون إيجابيا، وبعد يومين تنزل الدورة، وأعتقد أن هناك تأخرا في الدورة الشهرية بسبب بعض الخلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية.

وفي حال وجود خلل في الدورة الشهرية ولإعادة التوازن الهرموني يمكن تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج تؤخذ يوميا من اليوم الـ 16 من بداية الدورة حتى اليوم الـ 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 أشهر، وذلك لبناء بطانة رحم تسمح بانزراع البويضة المخصبة.

وبعد الدورة الشهرية القادمة يمكنك إجراء هذه التحاليل، وعرض النتائج على الطبيبة المعالجة للاطمئنان، وهذه التحاليل هيFSH - LH -- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم الـ21 من بداية الدورة مع عمل السونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة للاطمئنان على التبويض، ولكن يجب أولا على الزوج عمل تحليل مني رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة التحليل على طبيب تناسلية، وأخذ العلاج والفيتامينات اللازمة إذا تطلب الأمر ذلك.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي؛ لأن ذلك يساعد على علاج التكيس، ومن الأشياء الطبيعية المذكورة في علاج التكيس من خلال التجارب الشخصية أعشاب البردقوش، وتشرب مغلية مثل الشاي، وهي آمنة يمكن شربها مرتين يوميا، فهي تساعد على التبويض الجيد، وهناك مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد للمناعة، ولعلاج الإمساك والهضم، وعلاج مشاكل المبايض، وهي آمنة طبيا كذلك، فإن حليب الصويا، أو كبسولات فيتو صويا من الأشياء الطبيعية التي تحسن من أداء المبايض، وتساعد على التبويض الجيد، وعلى انتظام الدورة الشهرية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً