الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حدث لي حمل مرة واحدة ولكني أجهضت، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2201886

828 0 185

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ سنة وسبعة أشهر، حدث لي حمل مرة واحدة، ولكني أجهضت في الشهر السادس، وبعدها أخذت (كلوميد) نحو أربعة أشهر متتالية، وفى كل شهر كنت أشعر بأعراض حمل مثل دوخة وكبر حجم الثدي، وثقله، وكانت تتأخر الدورة من3 إلى 5 أيام ثم تنزل، وفي آخر مرة استعملت (الكلوميد).

كذلك الإبرة التفجيرية، والدكتورة قالت لي: إنه يوجد أربع بويضات، ولكن لم يحدث حمل أيضا، ولم أشعر بأي من الأعراض السالف ذكرها في هذا الشهر، مع الأخذ في الاعتبار أنني كنت آخذ في هذه الشهور الأربعة مسكن البروفين، وكذلك (برشام ابو رانتيدين) للمعدة.

هل هذا هو السبب في نزول الحمل أم أنه لم يكن حملا من قبل؟ أفيدوني، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أميرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب التوقف عن تناول المنشطات والإبر التفجيرية، لأنها تزيد من حالة التكيس التي تعانين منها، والتي تمنع التبويض، وتؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني المسؤول عن حدوث التبويض، وعن نزول الدورة الشهرية أو حدوث الحمل، ولكن يمكنك في خلال الشهور الستة القادمة السير على البرنامج الآتي، ثم إعادة تناول المنشطات والإبرة التفجيرية، مع نهاية الشهور الستة، لعل الله أن يرزقك بما تحبين -إن شاء الله- وهذا البرنامج هو:

العمل على إنقاص الوزن من خلال عمل حمية غذائية، والإكثار من السلطات والعشاب الخضراء، والخضروات المطبوخة، والحبوب، مثل القمح النابت والجريش والابتعاد عن الحلويات والسكريات والدهون، وممارسة الرياضة والحركة والمشي، حتى ينقص الوزن في الشهور الستة القادمة2 كجم على الأقل في الشهر، وهذا يمكن فعله للوصول إلى وزن60 كجم أو أقل إن شاء الله.

يجب فحص هرمونات الغدة النخامية، وهرمونات المبايض وهرمون الحليب، وهرمونات الغدة الدرقية، والتحاليل المطلوبة هي:FSH - LH -- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم ال21 من بداية الدورة مع عمل السونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة الشهريةـ لمتابعة حجم البويضات.

مع استخدام أقراص جلوكوفاج، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الإنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس، وإعادة التوازن الهرموني.

بالتالي إعادة تنظيم الدورة، فيمكن تناول حبوب منع الحمل ياسمين لمدة 3 شهور يوميا قرص واحد حتى انتهاء الشريط ثم التوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، وإعادة تناول الشريط التالي ثم تناول حبوب (دوفاستون) التي لا تمنع التبويض، وجرعتها10، مج تؤخذ يوميا من اليوم ال16 من بداية الدورة حتى اليوم ال26 من بدايتها، وذلك لمدة3 شهور أخرى.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة، مثل: total fertility ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا، يوميا واحدة مع حبوب فوليك اسيد 1 مج وفيتامين د حقنة واحدة600000 وحدة دولية في العضل مع الغذاء الجيد المتوازن.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، لأن ذلك يساعد على علاج التكيس، ومن الأشياء الطبيعية المذكورة في علاج التكيس من خلال التجارب الشخصية، أعشاب البردقوش وتشرب مغلية مثل الشاي وهي آمنة، يمكن شربها مرتين يوميا، فهي تساعد على التبويض الجيد.

هناك مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد أيضا لعلاج الإمساك والهضم، وعلاج مشاكل المبايض.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً