الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يعوض الطفل المصاب بتكسر الدم ما به من ضعف؟
رقم الإستشارة: 2201940

8993 0 426

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ولدي عمره الآن سنة وخمسة أشهر, حفظه الله وشفاه, وقد عرفت أنه حامل لمرض تكسرات الدم, كأخيه الأكبر منه, ولكنه يعاني أيضا من تضخم في الكبد والطحال, ومن التهابات حادة في الصدر, وآخر زيارة للدكتور كانت أول أمس الثلاثاء, وكانت نتيجة الجهاز والفحوصات أنه حامل للمرض, ويعاني من المرض نفسه في نفس الوقت ولكن بصورة قليلة -حسب كلام الدكتور- مع أن الأطباء والفحوصات التي عملتها له من قبل كانت تنفي أن عنده المرض, وتقول أنه حامل فقط, ولا يعلمون سر التضخم.

أفاد الدكتور الأخير أن عنده التهابات في الدم, بالإضافة إلى التهابات الصدر, وقد كتب له العلاج التالي: (Septrin , MEPACOL) لكي تقل الالتهابات في الدم, حتى يتسنى عمل فحوصات وظائف الكبد, كما أخبر الدكتور بعد أسبوع من تناول العلاج, وقد سبب له حمى شديدة, وانتفاخا في البطن, وكما هو حال الطب عندنا في بلادنا فإن الثقة أصبحت معدومة تقريبا, وأملنا في الله كبير.

وقد بحثت في المواقع المتخصصة عن هذا العلاج؛ فوجدت أن (السبترين) لا يوصف إلا للحالات القصوى, وكذلك لا يوصف لمن عنده قصور في وظائف الكبد, فكيف يتم وصفه لطفل يراد أن يعمل له فحص لمعرفة وظائف الكبد, ولا يُعلم ما عنده؟

كما أن الطفل بنيته ضعيفة, ربما بسبب الغيلة, ولا حول ولا قوة إلا بالله, فما هي نصيحتكم لكي يعوض ما به من ضعف, كلبن بديل مثلا, مع أن رضاعته من أمه مستمرة, ولكن ليس إلى ذلك الحد؟

أفيدوني جزاكم الله خيرا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرض تكسر الدم, أو الأنيميا المنجلية (Sickle cell anemia) يحدث بسبب وجود خلل وراثي أثناء تصنيع الهيموجلوبين, حيث يحل الحمض الأميني الفالين محل حمض الغلوتاميك في مكانه الخاص, وهذا يعطي شكلا غير طبيعي للبروتين الذي يشكل الهيموجلوبين الطبيعي (HB A) ويتكون مكانه (HB S) الذي يعطي كرات الدم الحمراء شكل المنجل, والتي تتكسر وتموت بسرعة غير الكرات الحمراء الطبيعية التي تعيش 120 يوما.

وقد تعيق هذه الكرات المنجلية مرور الدم خلال الشعيرات الدموية، وقد تسد عروق الدم, فتسبب بعض الآلام في الجسم, ويحدث معها تضخم في الكبد والطحال, ويعتبر فقر الدم المنجلي من الأمراض المزمنة, وتكثر فيه الالتهابات والدخول إلى المستشفى.

على المريض تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة أكبر من الحديد, مثل الأكباد بأنواعها, ككبدة الإبل والبقر والغنم, حتى كبدة الدجاج, وكذلك الكلاوي والطحال والقلب, وكذلك تناول الأسماك وصفار البيض.

كذلك يمكن تناول الخضروات, مثل السبانخ, والبقدونس, وكذلك العدس والفاصوليا, مع تناول الفواكه, وشرب الكثير من السوائل, والعصائر, وتناول كبسولة حمض الفوليك 5 ملجم, لأنه ضروري لتكوين كرات الدم الحمراء, وإعطاء الطفل 5 نقط فيتامين (د) يوميا، مع شرب الحليب؛ لأنه ضروري للعظام, ومتابعة الطفل في المستشفى, وتطعيمه التطعيمات الإجبارية في وزارة الصحة؛ لحمايته من الأمراض.

وهناك آخر مرض مختلف يسمى (G6PD) ويعرف بالتكسر أيضا لنقص إنزيم, موجود في جدار كرات الدم الحمراء, ونقص هذا الإنزيم مع وجود بعض الأدوية مثل السلفا, أو (Septrin) و(الأسبرين وكلورامفنيكول) والفول الأخضر, والفلافل, والقائمة الكاملة معروفة, وكل هذه المواد تؤدي إلى تكسر الدم, وفي حالة الوقاية منها تظل حالة الطفل جيدة, والوقاية خير من العلاج, والمهم المتابعة مع المستشفى, والطبيب المعالج, وتحديد الشخص السليم, ونفس الطعام الموصوف لأطفال النيميا المنجلية مناسب لأطفال (G6PD).

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا عبدالله

    جزاكم الله على هذه الافادة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: