الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بانقباض عضلة القلب مع رعشة في اليد.. ما علاجي؟
رقم الإستشارة: 2202171

10913 0 388

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 26 سنة، غير متزوج، عند الخوف أو القلق أشعر بانقباض عضلة القلب مع رعشة في اليد تجعلني غير قادر على التحكم في مسك أي شيء بيدي، كما أشعر بأن مفاصل الكوع والركبة فيها رعشة، أيضا وإذا أمسكت شيئا بيدي ونظرت إليه كي أتحكم برعشة يدي أرى يدي ترتعش به بحركة غير إرادية، أشعر أني فاقد التحكم بأعصابي.

أرجو التوضيح، وهل لي علاج؟ أو إذا كان الأمر يستدعي العرض على طبيب؟

أشكر العاملين بموقع إسلام ويب استفدت منهم كثيرا في مختلف المجالات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمرو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا شك أن القلق والخوف له أعراض جسدية كثيرة، من هذه الأعراض الشعور بالانقباض في منطقة الصدر، والتي يظن الناس أنها انقباض في عضلة القلب، وهي ليست انقباضًا في عضلة القلب أبدًا، إنما التوتر النفسي القلقي يؤدي إلى توترات وانقباضات عضلية، وأكثر العضلات انقباضًا هي عضلة الصدر، تليها عضلات البطن، لذا يحس الناس باضطرابات القولون العصبي، كما أن عضلة فروة الرأس لها قابلية كبيرة للانقباضات عند القلق، لذا تجد هناك كثيرًا ممن يشتكي من الصداع القلقي.

الرعشة هي جزء مصاحب للقلق، وهي تحدث من خلال إفراز مادة تسمى (أدرينالين) هي مادة تحفز الجسم على أن يواجه، لكنها تحدث رجفة، أو شعورا بالخفة في الرأس، أو تعرقا، أو شيئا من هذا القبيل.

أنا أرى أن حالتك حالة نفسية بسيطة جدًّا، لكن قطعًا ذهابك إلى الطبيب سيكون أمرًا جيدًا، اذهب إلى طبيب الأسرة، هذا سوف يكون كافيًا تمامًا لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة في مثل هذه الحالات؛ لأنه من المفترض أن نتأكد من مستوى إفراز الغدة الدرقية، من مستوى الهيموجلوبين، وهذه الفحوصات معلومة جدًّا للأطباء.

وبعد أن تتأكد أن كل شيء سليم أعتقد أنك يمكن أن تتناول عن طريق الطبيب أحد الأدوية المضادة للقلق، هنالك أدوية ممتازة جدًّا، مثل عقار (دوجماتيل)، وجرعة صغيرة من عقار (إندرال) إذا لم تكن تعاني من مرض الربو؛ لأن الإندرال لا يعطى في حالات مرض الربو.

وعليك أيضًا بالإكثار من التواصل الاجتماعي، وأن لا تكتم في داخلك، بمعنى أن تحرص على التنفيس عن النفس والترويح عنها، وذلك بأن تكون معبرًا، وأن تكون متواصلاً، وأن تكون شخصًا أريحيًا، تأخذ المبادرات الإيجابية، تكون فعّالاً في محيط عملك، وتسعى دائمًا لبر والديك، وتكون وفيًّا لأصدقائك، وممارسة الرياضة أيضًا سوف تكون ذات فائدة كبيرة جدًّا بالنسبة لك.

أنا على ثقة تامة أن موضوعك -إن شاء الله تعالى- بسيط، وأسأل الله تعالى أن يُنعم عليك بالصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: