الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أقنع أبي ليوافق على دراستي في أمريكا؟!
رقم الإستشارة: 2202530

3519 0 357

السؤال

السلام عليكم

أنا -ولله الحمد- لدي وظيفة طيبة جدا، مناسبة ومقتنع بها، ولا أجحد النعمة، لكني إنسان عندي طموح بأن أكون مهندسا، وأحمل شهادة الهندسة الكهربائية، وأنوي ذلك على حسابي، والطريقة هي أن أستخرج قرضا من البنك بحدود 120-150 ألف ريال، وأقدم استقالتي، وأكمل دراستي في أمريكا، مع العلم أنني لو حصلت على شهادة الهندسة الكهربائية من أمريكا، والله العظيم لا يهمني لو رجعت للسعودية على راتب 5 -7 ألف ريال! أهم شيء أني حققت طموحي الذي أريده، لكن حين أرى مشاكل الطلاب الدارسين على حسابهم الخاص يعانون في أمريكا في عدم انضمامهم للبعثة، وإكمال دراستهم أستصعب الموضوع!

أنا بصراحة ليس عندي500 ألف ريال كي أدرس 5 سنوات في أمريكا على حسابي! بالتأكيد أني أريد الالتحاق على حساب الدولة! و100 ألف ريال لا تكفي لسنة واحدة في أمريكا فقط، حتى يمكن لـ 9 شهور لا تكفي! فأنا الآن بين نارين، ولا أدري ماذا أعمل! لغتي الإنجليزية جيدة -ولله الحمد- وأصدقائي في الشركة يحثونني على إكمال دراستي وبقوة!

أتمنى أن تفيدوني إخواني، ولو على الأقل أستفيد منكم في بعض الآراء، وأتمنى من كل شخص يتحدث عن الابتعاث على الحساب الخاص، إما أن يكون متأكدا من كلامه، أو يبدي رأيه فقط، لأن الموضوع ليس سهلا أبدا! وكيف أقنع أبي بالموضوع؟ ما الحل؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك ابننا الكريم في الموقع، ونشكر لك هذا الطموح العالي، ونسأل الله أن يكتب لك النجاح والتوفيق، ونسأل الله أن يعين الوالد حتى يتفهم هذا الوضع، ويعينك على إكمال الدراسة، ونتمنى أن تكون الدراسة بوفاق مع الوالد، ولا نريد أن تستعجل هذا الأمر دون رضا الوالد، بل نفضل نحن قبل الابتعاث أن تكون متزوجًا ومعك زوجة تصحبك إلى تلك الديار، ونعتقد أن الراتب الجيد الآن والعمل الجيد فرصة لك في أن تؤهل نفسك، ولعلك ترى كثيرًا من الشباب معك ممن تأهلوا بعد مدة من العمل عملوا، اكتسبوا خلالها دراهم ودنانير، وأرضوا خلالها والديهم، ثم أكملوا دراستهم، والمشوار أمامك طويل، ونسأل الله تبارك وتعالى لنا ولك التوفيق والسداد.

لا شك أن مواصلة الدراسة فيها فائدة كبيرة، وهذا زمان التخصص، وزمان الدراسات العليا، وزمان الصعود الرأسي بالنسبة لدراسة، حتى يصل الإنسان إلى مجال تخصص فيصبح رقمًا في مجال تخصصه ومفيدًا لبلده، ونحن فعلاً بحاجة لمثل هذه الكفاءات.

لكن نتمنى أن تنظر للقضية بكافة أبعادها، وإذا كان الوالد غير راضي فما هي أسباب عدم رضاه؟ كيف ستدير هذا الأمر من الناحية المالية؟ هل هناك احتمالات في المستقبل من خلال أن تُبتعث من خلال الشركة أو الجهة التي تعمل فيها؟ ما هي حاجة الأسرة لك؟ هل هم بحاجة إلى وجودك معهم؟

لا بد أن ننظر قبل أن نتخذ القرار، ننتظر في كافة الجوانب، والقرار الصحيح يُبنى على قراءات صحيحة، وعلى نظر في كافة الزوايا والجوانب، ونسأل الله أن يأخذ بيدك إلى الحق والصواب، وأن يلهمك السداد والرشاد، وأن يعينك على إرضاء والديك، ونتمنى أن يكونوا عونًا لك على كل خير، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً