الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام تحت الخصية وأسفل الظهر مع إمساك
رقم الإستشارة: 2202608

22157 0 471

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أبلغ من العمر 22 عاما، غير متزوج، أعاني من آلام في الحوض، وأبرزها الصفاق، منذ حوالي خمس سنوات، ولكن منذ عدة أشهر أصبحت أعاني من آلام أخرى مؤلمة جدا، بالذات عند القيام بمجهود كبير مثل: لعب الكرة، وأغلبها في الخلف وتحت الخصية، وأشعر بألم كبير، حتى أني لا أستطيع المشي بعدها من شدة الألم، علما أن طبيعة عملي تتطلب مني الجلوس لساعات.

وأعاني من ألم في أسفل الظهر، وعندي مشكلة في التبول وهو عدم خروجه كاملا بل يكون ضعيفا، وأشعر بعدم التبول كاملا، وإمساك أيضا.

ذهبت لدكتور مسالك، وقال بعد الكشف: عندي تورم في عروق الخصية بسبب الإجهاد، واحتقان يسبب لي الإمساك والألم، وأعطاني مسكنات وحبوب أخرى استخدمها، خفت الآلام ولكن لم تنته بشكل نهائي.

علما أنني استخدمت الحبوب قبل أسبوعين، وهي الفترة المحددة لي من الدكتور، وبعد استخدامها رجعت إلى الدكتور، وقال: إنني لا أعاني من مشكلة بعد العلاج، ولكن كنت لا أزال أعاني من ألم في الخلف، فأعطاني تحاميل استخدمها بسبب الإمساك، وأنا الآن لي قرابة خمسة أيام وأنا أستخدمها، ولم أجد فائدة منها.

آسف على الإطالة، ولكن لي قرابة 8 أشهر وأنا أعاني، أرجو منكم الرد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد من عمل تحليل ومزرعة لسائل البروستاتا (عن طريق عمل تحليل بول بعد الفحص الشرجي)؛ للتأكد من وجود التهاب بالبروستاتا من عدمه, والتهابات البروستاتا قد تكون حادة أو مزمنة, لكن التهابات البروستاتا عادة ما تكون مزمنة؛ أي أنها تخفت ثم تتكرر ثانية، وذلك بسبب وجود كبسولة مغلفة للبروستاتا؛ مما يمنع من القضاء على الميكروب الذي يصيب البروستاتا.

ولعلاج التهاب البروستاتا: يجب أخذ العلاج مثل: السيبروفلوكساسين 500ملجم، لفترة طويلة (شهر أو أكثر)، بالإضافة إلى الفيبراميسين 100 ملجم قرصا مرتين يوميا حتى لا يتكرر، كما يمكن أخذ جرعة مخفضة من العلاج (سيبروفلوكساسين 250 ملجم أو سبترين) مرة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر.

ويمكن علاج الالتهاب الحاد وتحقيق الشفاء التام, أما إذا كان العلاج غير مناسب، أو تم تناوله لفترة غير كافية؛ فهذا يجعل الالتهاب مزمنا؛ أي أنه يتكرر باستمرار.

أما إذا كان تحليل سائل البروستاتا سليما: فعادة ما تكون هذه الشكوى بسبب احتقان البروستاتا, واحتقان البروستاتا ينتج: عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب البروستاتا، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد، حيث إن احتقان البروستاتا يؤدي إلى الإحساس بشعور غير مريح في منطقة العجان والعانة، بالإضافة إلى كثرة التبول مع ضعف البول.

لذلك لا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك.

ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل: Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل: الـ Saw Palmetto والـ Pygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً