الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تنصحوني بأن أقبل المنحة وأضيع سنة من عمري أم لا؟
رقم الإستشارة: 2203073

3700 0 306

السؤال

السلام عليكم..

أردت دراسة الطب البشري في الأردن، ولكن لم أوفق في المنحة، ولم يقبلوني، وأنا الآن أدرس في السنة الأولى في الطب البشري في بلادي اليمن، ولكن مع فتح باب التسجيل في المنح للعام الجديد أريد أن أسجل، ولكن سؤالي فيما لو وفقت وقبلوني في المنحة فسأدرس السنة الأولى مرة أخرى ولن يسمحوا لي بأن أكمل من السنة الثانية، وأنا لا أريد أن أضيع سنة من عمري في دراسة السنة الأولى مرتين، فأنا أريد مساعدتكم، فهل أقدم على المنحة وأدرس مرة أخرى السنة الأولى في الطب؟ أم أكمل دراسة الطب في بلادي وأنسى المنحة؟

مع العلم أني كنت أريد هذه المنحة بشدة، ولكني الآن تراجعت قليلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ swer حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لكم حرصكم على نيل المعالي، ومحاولة طلب الأجود في الدراسة والأفضل، ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه.

نصيحتنا لك بدلا من أن تخسري سنة كاملة، أن تكملي الدراسة في بلدك لعدة اعتبارات، منها:
- أنك لن تحتاجين للاغتراب والسفر والبعد عن أهلك، فهذه وحدها معاناة كبيرة.
- كذلك توفير الوقت.
- وأيضا يمكنك تعويض فرق (الجودة) في التعلم الذاتي والبحث في الشبكة العنكبوتية، والدورات، والتواصل مع المراكز المهتمة بتخصصك.
- وقد تحتاجين للارتباط بشريك حياتك وزوج المستقبل، وهذا يصب في اتجاه دراستك في بلدك، فلا ينبغي أن تكون الدراسة عائقا أمام الزواج، وبإمكانك الجمع بين الأمرين.

نسأل الله لكم التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً