الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإجهاض ومشاكله
رقم الإستشارة: 2203112

4250 0 272

السؤال

السلام عليكم

بارك الله فيكم، زوجتي حدث لها إجهاض بعد شهرين من الزواج، فعملنا بعض التحاليل، وظهر أن CMV IgG &Rubella IgG positive بنسب عالية.

وصفت الدكتورة دواء وقالت: هذا سبب الإجهاض، ولكني قد قرأت لدكتور أن نتيجة هذا التحليل لا يدل على إصابة بل هو مناعة، فماذا يعني هذا؟ هل النسبة العالية لا تؤثر في الإجهاض؟ وإن كانت كذلك، فكيف السبيل لتخفيض النسبة؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زينب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وجود الأجسام المضادة CMV IgG &Rubella IgG positive لهذه الأمراض الفيروسية فيها دلالة على الإصابة بتلك الفيروسات، إما إصابة سابقة أو إصابة حالية، وللتفريق بين الحالتين يمكن فحص الأجسام المضادة، IGM.

هذه الأجسام تشير إلى إصابة حالية وعدم وجودها مع وجود الأجسام IgG يشير إلى إصابة سابقة، كذلك يمكن معرفة وجود الفيروس من عدمه من خلال فحص العد الكمي للفيروس CPR.

حدوث الإصابة بتلك الفيروسات يؤدي إلى حدوث الإجهاض أو إلى ولادة أطفال مشوهين، وبهم عيوب خلقية كثيرة تؤدي إلى الوفاة لاحقا.

لذلك يجب تأجيل فكرة الحمل في المرحلة القادمة، وعمل التحاليل المطلوبة، وأخذ العلاج المناسب لتلك الفيروسات، ولا يوجد علاج خاص بكل مرض فيروسي، ولكن مضادات الفيروسات تعالج كل الأمراض الفيروسية، ومنه على سبيل المثال Ganciclovir.

هناك غيره كثير، والعلاج يتم من خلال المتابعة مع الطبيب المعالج لضبط الجرعات، وإعادة التحاليل كلما تطلب الأمر ذلك، وهناك أدوية أخرى مثل:
valganciclovir (brand name Valcyte)
foscarnet (brand name Foscavir)
cidofovir (brand name Vistide

في أثناء تلك الفترة يمكن استخدام العازل الطبي كوسيلة لمنع الحمل، ومحاولة الحمل في الفترة القادمة ترتفع معها معدلات الإجهاض مرة أخرى، أو كما قلنا ولادة جنين مشوه.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً