الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر لدي حدوث الحمل مع وجود حليب في صدري، ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2203472

16823 0 426

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة منذ 10 أشهر، وسافر زوجي منذ شهرين، ولم يحدث حمل، ولكن ظهر لبن في صدري، وأجريت فحص هرمون الحليب، ولكن ليس في أيام الدورة، وكانت النتيجة 18.5.

ماذا أفعل؟ وهل النسبة مرتفعة؟ لأني قلقة من استمرار وجود الحليب في صدري.

شكرا على هذا الموقع الرائع، أثابكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أماني حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عدم حدوث الحمل في الشهور الثمانية السابقة على سفر زوجك، بالإضافة إلى وجود حليب في صدرك، مع الوزن الزائد 80 كجم، يشير إلى وجود تكيس على المبايض، وإلى حدوث خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، وهي هرمون (إستروجين) الذي ترتفع نسبته قبل التبويض، وهو مسؤول عن بداية بناء بطانة الرحم، وهرمون بروجيستيرون الذي ترتفع نسبته بعد التبويض، وهو مسؤول عن إكمال بناء بطانة الرحم، ليسمح للبويضة المخصبة بالتعشيش داخل الرحم، أو يسمح لنزول دورة شهرية منتظمة في حالة عدم حدوث حمل.

علما أنك لم تذكري لنا شيئا عن تاريخ الدورة الشهرية، وهل هي منتظمة أم غير منتظمة؟ ولكن المؤشرات السابقة تشير إلى اضطراب وعدم انتظام الدورة الشهرية.

بناء عليه يجب استغلال فترة غياب الزوج، لإعادة تنظيم الدورة، والسير على البرنامج العلاجي، والذي يشمل تناول حبوب منع الحمل ياسمين، لمدة 3 شهور يوميا قرص واحد، حتى انتهاء الشريط، ثم التوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، وإعادة تناول الشريط التالي ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض وجرعتها 10 مج تؤخذ يوميا من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 شهور أخرى، حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كذلك تناول حبوب دوستينكس نصف حبة مرتين في الأسبوع، لعلاج ارتفاع هرمون الحليب، حتى تصل نسبة الهرمون إلى الصفر في ثلاثة تحاليل متتالية، مع العمل بكل جد على انقاص الوزن، لأن الوزن الزائد يساعد على حدوث التكيس، وعلى حدوث الخلل في النظام الهرموني.

لإنقاص الوزن يجب أاولا الامتناع أو الإقلال من الحلويات والسكريات والبطاطس والدهون، مع التعود على طبق السلطة والخيار والخس والخضار المطبوخ والمسلوق، والاهتمام بالرياضة والمشي، مع استخدام أقراص جلوكوفاج، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الإنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل: total fertility ويمكنك أيضا تناول كبسولات (اوميجا3) أيضا يوميا واحدة، مع حبوب فوليك أسيد1 مج وفيتامين د حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل مع الغذاء الجيد المتوازن

وكذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، لأن ذلك يساعد على علاج التكيس، ومن الأشياء الطبيعية المذكورة في علاج التكيس أعشاب البردقوش، وتشرب مغلية مثل الشاي، ويمكن شربها مرتين يوميا فهي تساعد على التبويض الجيد.

هناك مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد أيضا لعلاج الإمساك والهضم، وعلاج مشاكل المبايض، وهناك أيضا حليب الصويا، وقد تم استخراج كبسولات فيتو صويا منه، ويستخدم لعلاج التكيس وتحسين التبويض.

في نهاية تلك المدة هناك بعض التحاليل لهرمونات الغدة النخامية والغدة الدرقية، وكذلك يجب فحص هرمون الحليب وهرمون الذكورة، وهرمونات المبايض، وعمل سونار على المبايض والرحم، والتحاليل المطلوبة هي: FSH - LH - PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في اليوم ال21 من بداية الدورة، وعرض نتائج التحاليل والأشعة على الطبيبة المعالجة لتقييم الموقف.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: