الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من قشرة وحكة ودهون في رأسي، أريد علاجا فعالا؟
رقم الإستشارة: 2203664

8437 0 374

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ 3 سنوات من قشور، ودهون وبثور بعض الأحيان، وتساقط في شعري، وألم في بعض الأماكن في فروة رأسي.

ذهبت للطبيب فأعطاني العلاج، قال لي: التهاب جلدي لأجل أن رموشي كانت تتساقط مع وجود دهون.

والعلاج الذي أستخدمه هو جاراميسين كريم جنتأميسين ومراهم، وآخر لا أذكر اسمه، ثم أنا استخدمت شامبو نيزورال، وبعد استخدام الشامبو شعرت بتحسن لكن المشكلة في وجود قشرة كثيفة، وشعري خفيف في منتصف رأسي.

سؤالي: هل يمكن لشعري أن يعود إلى ما كان في السابق؟

كما استخدمت المينوكسيديل لكن الحكة والقشرة في زيادة كثيفة، أريد منك يا دكتور علاجا لقشرة الشعر يكون فعالا؟ وعلاجا لنمو الشعر؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: ما تعاني منه هو نوع من الأكزيما الدهنية في الرأس.

وأسباب الأكزيما الذهنية كثيرة ومتعددة، منها: زيادة إفراز الدهون من الغدد الدهنية على الرأس، أو عند أولئك الذين يتناولون الأكلات الحريقة والفلفل، وزيادة البهارات، ومتعاطي الكحوليات، وأيضا تظهر لدى بعض أصحاب الأمراض العصبية؛ نتيجة لتهيج الغدد الدهنية، وبالتالي زيادة إفراز الدهون.

وينتج عن ذلك: الحكة، والاحمرار، والقشرة، وتساقط الشعر، فالأمر يحتاج في كثير من الأحيان إلى تشخيص صحيح من أجل القدرة على تحديد العلاج المناسب.

يتلخص العلاج: بالابتعاد أولا عن المسببات التي تم ذكرها آنفا، مثل: التقليل من الأكلات التي تحتوي بهارات كثيرة وغير ذلك، واستخدام الشامبوهات التي تحتوي على المادة الفعاله مثل: سيل سن / وشامبو كلير المضاد للقشرة، وأيضا شامبوا نزرال، وعند استعمال الشامبو يجب تدليك الشعر بشكل جيد أثناء الاستحمام، والانتظار 3 -4 دقائق ومن ثم شطفه بالماء.

والاستعانة بمضادات الهيستامين عند زيادة الحكة، وقطرات ال/ اليكوم لفروة الرأس مرة واحدة يوميا، والاستمرار في العلاج إلى أن يتم الشفاء، وعند تحسن حالة الأكزيما الدهنية سوف يتوقف سقوط الشعر، ويعاود النمو الطبيعي، ولكن الأمر يحتاج إلى الاستمرار في العلاج، والتحلي بالصبر.

أتمنى لك من لله الشفاء التام.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً