الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تعاني من وجود رائحة كريهة وحكة في الفرج، فما سببها؟ وهل هي أعراض حمل؟
رقم الإستشارة: 2204303

8944 0 314

السؤال

السلام عليكم..

استخدمت أمي إبر منع الحمل لمدة سنتين تقريبا، وانقطعت عنها الدورة تماما خلال السنتين، وقررت تركها، وظلت سنة أخرى بدون دورة، بمعنى أنها بقيت 3 سنوات بدون دورة، ثم انتظمت دورتها بعد ترك الإبر بسنة، والآن مضى عليها 3 سنوات لم تستخدم أي مانع، مع العلم أن آخر دورة لأمي في تاريخ: 12/14، وكانت منتظمة، وفي الشهر الذي بعدها جاءت في تاريخ: 1/29، وهي مستمرة معها إلى الآن، أي ما يقارب 16 يوما، ولكنه دم خفيف جدا، وأحيانا لا يظهر، وتشتكي أمي من شدة الروائح الكريهة جدا جدا، والتي تكون بدون إفرازات، مع العلم أنها لم تعاني من الروائح نهائيا إلا في هذه الفترة، مع وجود حكة شديدة، وتسلخات، وحرقان شديد مع البول، وللعلم: فهي لا تعاني من السكري، وإنما لديها الضغط فقط، فهل يمكن أن تكون هذه أعراض حمل أو إجهاض؟

أفيدونا جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمو الذات حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لك اهتمامك بوالدتك، ونسأل الله عز وجل أن يجعل برك بها وإحسانك إليها في ميزان حسناتك يوم القيامة، وكنت أفضل لو ذكرت لي عمر والدتك، فهذا مما سيساعد في التوجه إلى تشخيص، كما سيساعد بعد ذلك في اختيار العلاج المناسب.

بالطبع هنالك احتمال لأن يكون تأخر الدورة ونزولها بهذا الشكل هو بسبب حدوث حمل غير متوقع؛ لأن والدتك لا تستخدم وسيلة لمنع الحمل حاليا، وبنفس الوقت هنالك أيضا احتمال لأن يكون ما حدث هو بسبب اضطراب هرموني، أو بسبب تشكل كيس، أو أكياس على المبيض -لا قدر الله-.

والخطوة الأولى التي يجب عملها الآن لوالدتك هي: عمل تحليل للحمل، ويفضل أن يكون تحليل في الدم، لأنه أدق، ويعطي رقم الهرمون، فإن تبين بأن هنالك حملا، فيجب التأكد من أنه في داخل الرحم، ومن أنه قابل للحياة، لذلك يجب أن يتم بعدها عمل تصوير تلفزيوني، وإن لم يتبين وجود حمل، -أي كان التحليل سلبيا-، فهنا أيضا يجب عمل تصوير تلفزيوني للتأكد من عدم تشكل كيس أو تكيسات على المبيض، أو من وجود ألياف على الرحم -لا قدر الله-.

فإن تبين بأن كل شيء طبيعي، ولا يوجد حمل، فهنا يكون السبب هو حدوث اضطراب هرموني عابر، وقد يكون له علاقة بالعمر، خاصة أن والدتك فوق عمر 45، ففي مثل هذا العمر يكثر حدوث اضطراب الدورة، ويكون إما على شكل تقارب أو تباعد أو تطاول في مدة الحيض أو بأي شكل آخر، ويمكن حينها تناول حبوب لتنظيم الدورة وإيقاف الدم.

بالنسبة للرائحة الكريهة والحكة والتسلخات: فيبدو بأن لدى والدتك التهابا في جلد الفرج، وقد يتشارك مع التهابات بولية، والأفضل عمل زراعة لعينة من البول لمحاولة معرفة نوع الالتهاب وتوجيه العلاج المناسب له، ولكن إن لم تتمكن الآن من عمل زراعة للبول، فيمكنها تجربة استخدام نوعين من الكريم، وهما:

- نوع يسمى كيناكومب KENACOMB يدهن مرتين يوميا على جلد الفرج لمدة أسبوع.
- ونوع يسمى BETNOVATE يدهن مرتين على جلد الفرج لمدة أسبوع أيضا، على أن يتم التناوب بين النوعين خلال اليوم.

ويمكنها استخدام حبوب تسمى ليفاكوين LEVAQUIN عيار 500 ملغ حبة واحدة يوميا لمدة 5 أيام، فإن شعرت بتحسن، وزالت الأعراض، فهذا هو المطلوب، وإن لم تشعر بتحسن، أو ازدادت الأعراض سوءا -لا قدر الله-، فيجب عليها مراجعة الطبيبة فورا لعمل الزراعة وأخذ العلاج حسب النتيجة.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك وعلى والدتك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: