الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الولادة الثانية تكون قيصرية في حالة أن كانت الأولى كذلك؟
رقم الإستشارة: 2206745

5554 0 307

السؤال

السلام عليكم.

أنا سيدة حامل في الشهر التاسع، وأعاني من آلام قوية أسفل الظهر، وجانبي الأيسر، وحركة الجنين عند منطقة السرة، ألم فظيع، كذلك أعاني من ضغط الحمل، مع العلم أن ولادتي الأولى كانت قيصرية، ومدة الحمل بين الأولى والحالية سنة وتسعة أشهر.

سؤالي: هل من الممكن أن تكون ولادتي قيصرية، أم ممكن أن تكون الولادة طبيعية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أحاسيس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ارتفاع ضغط الدم، وما قد يصاحبها من نزول الزلال في البول، مع تورم القدمين، حالة تحتاج إلى المتابعة الجيدة في المستشفى، وليس في عيادة طبيب أو ولادة منزلية، ولذلك يفضل التخطيط للولادة القيصرية متى تم إكتمال نمو الجنين، وقد يعطيك الطبيب المعالج حقن (dexamethazone)، للمساعدة في اكتمال نمو الرئتين قبل الموعد المحدد للولادة القيصرية، ولا داعي للمغامرة بالولادة الطبيعية، مع ارتفاع الضغط ومع القيصرية السابقة، والأمر في النهاية يرجع إلى تقييم الطبيب المعالج لحالتك الصحية.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: