بسبب الهرش بطريقة خاطئة شوهت نفسي ساعدوني. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بسبب الهرش بطريقة خاطئة، شوهت نفسي، ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2207148

10380 0 377

السؤال

السلام عليكم...

أنا فتاة عمري 17 سنة، مصابة بالحساسية منذ الصغر.

عندما كنت طفلة لا أدرك نتيجة فعلي، كنت أحك -أهرش- جلدي باستعمال أداة حادة، مثل المشط أو السكين، مما أثر على بشرتي بشكل ملحوظ وبشع، حيث أن ساقي نصفها الأيمن يختلف لونها عن النصف الأيسر من نفس الساق، وأيضا الجزء الأمامي من يدي أبيض بينما الجزء الخلفي أسمر جداً، وهذا الشيء أثر على نفسيتي، حيث أنني كنت استعمل أسلوباً خاطئاً جداً في طريقة الحكة، وأنا الآن أريد أن أرجع لون بشرتي، هل يمكنني أن أرجع بشرتي كما كانت؟ أريد علاجاً لإزالة هذا الاسمرار، وأريد توحد لون بشرتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أختي الكريمة: الحساسية من الصغر وطريقة التعامل معها قد يترك تصبغات على المناطق المصابة، وقد تحتاج إزالتها إلى وقت وجهد مضاعفين، بالإمكان استعمال الخلطة الآتية، فهي توفي بالغرض في مثل هذه الحالات :
Eldoqiun cream 4% مع (2) Retine-A Cream مع ُ(3) Elecom cream

تخلط هذه المراهم الثلاثة، وتستعمل للمناطق المصابة مرة أو مرتين يومياً، حسب توفر الوقت، مع استعمال واقي لأشعة الشمس، على المناطق المكشوفة من الجسم، عند التعرض لأشعة الشمس، والاستمرار في العلاج إلى أن تحصلي على النتيجة المقبولة -إن شاء الله تعالى-.

كل ما أنصح به هو الاستمرار في العلاج، لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، مع التوقف عن العلاج لمدة أسبوع بين كل شهر وآخر.

بالتوفيق -إن شاء الله تعالى-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً