الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب معرفة فصيلة الدم للزوجين قبل الزواج؟
رقم الإستشارة: 2209515

38532 0 409

السؤال

أريد أن أعرف ما هي الفائدة التي ستعود عليً حينما أعرف فصيلة دمي؟ وهل لا بد لي أن أعرف فصيلة دمي؟ وما هو السن المناسب الذي يجب على الشخص فيه معرفة فصيلة دمه؟

وأريد أن أعرف كل شيء عن فصائل الدم، وخصوصا فصيلة الدم o، وما الفرق بالتحديد بين فصيلة الدم o الموجبة، وفصيلة الدم o السالبة؟ وأيهما أفضل؟ وهل التبرع بالدم سواء من الذكر للأنثى، أو الأنثى للذكر يضر بهرموناتهم، وتميل إلى التشابه بالجنس المتبرع بالدم؟ وما المقصود بالعامل الريصى الريسوس؟

ومن أين جاءت هذه التسمية وما المقصود بالـ أنتى دى؟ ومن أين جاءت هذه التسمية؟ ومتى تحدث أي مشاكل بين الزوجين؟ وهل لا بد أن يعرف الزوجان فصيلة دمهما قبل الزواج حتى يتجنبان أي مشاكل يمكن أن تحدث فيكون الأفضل ألا يتزوجان من بعضهما حتى ولو كان هو شخص متدين، وهي أيضا متدينة أم ماذا؟

سمعت أن لكل فصيلة دم غذاء ورياضة مناسبة لها، ما مدى صحة ذلك؟ وهل أيضا فصيلة الدم o الموجبة لها غذاء ورياضة تختلف عن فصيلة الدم o السالبة؟ أم أن الشحنة الموجبة أو السالبة ليست الأساس في ذلك؟

وهل ذلك مجرد اجتهادات علمية وطبية ليس لها أي أساس من الصحة أم أنها حقيقة مؤكدة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مازن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا سؤال من فصيلة الكتب، وليس من فصيلة الأسئلة، والأصل في الاستشارات أن تكون محدودة حتى يمكن الإجابة عنها، وعلى العموم معرفة فصيلة الدم مثل معرفة الاسم تماما؛ لأن معرفة الفصيلة تسهل على الأطباء والمستشفيات التدخل في الوقت المناسب عند الحاجة لنقل الدم.

مع العلم أن كل المستشفيات تعمل اختبار توافق قبل نقل الدم، ولكن يجب معرفتها على وجه الدقة، وليس هناك سن محدد، ويمكن عمل الفصيلة للمولود حديثا في غرفة الولادة.

هناك أنظمة كثيرة جداً لتحديد فصيلة الدم، ولكن النظام الطبي يعتمد نظام الـ (ABO) والـ (Rh) في تحديد فصائل الدم، فهما الأكثر انتشاراً، والأهم نسبياً، والنظام الأول يحتوي على أربع فصائل هم (A - B - AB - O).

وبالنسبة لنظام Rh، أو عامل ريسس فهناك احتمالان: ( + ) و ( - ) ونقول بأن فصيلة دم فلان هي +O أو -O، وقد تم اكتشاف ذلك العامل في نوع من القردة يسمى ريسس rhesus monkeys، وسمي هكذا بذلك السبب، وقد اكتشف أن هذا العامل نفسه موجود عند الإنسان أيضا، وهو نوع من البروتين يكون موجودا على سطح خلايا كرات الدم الحمراء، وفي حالة وجوده تسمى الفصيلة موجبة العامل (Rh+)، وفي حالة عدم وجوده تسمى سالبة العامل (Rh-)، وكونه موجبا أو سالبا فذلك لا يعني أي مشكلة بالنسبة لصحتنا، ولكن قد تحدث المشكلة عند الحمل للسيدات، وهذا موضوع يطول شرحه.

والمقصود ANTI -D هو إعطاء المريضة التي وضعت للتو، وفي أثناء الحمل أجسام مضادة لأنتيجين عامل ريسس للإبطال تأثيره، ولعدم تكون أجسام مضادة له في الدم قد تؤثر في الطفل التالي بعد ولادة الأول، ومن المهم عمل فصيلة الدم، وعامل ريسس للزوجين قبل الزواج لأهمية ذلك، وليس للتدين علاقة بفصائل الدم، ويمكنك الاطلاع وقراءة علاقة فصائل الدم بالتغذية؛ لأن المكتوب فيها ليس عليه دليلا وأبحاث علمية منشورة.

وهناك نوعان من هذه الأنتيجينات في دم كل إنسان، فإذا احتوت الخلايا الدم الحمراء في دم الإنسان على الأنتيجين (\"A\") كان فصيلة الدم من مجموعة (\" A\")، وإذا احتوت الخلايا الدم الحمراء في دم الإنسان على الأنتيجين (\"B\") كان فصيلة الدم من مجموعة (\"B\")، وإذا احتوت الخلايا الدم الحمراء في دم الإنسان على الأنتيجين (\"AB\") معا ً كان فصيلة الدم من مجموعة (\"AB\")، وإذا خلت الخلايا الدم الحمراء في جسم الإنسان من هذين الأنتيجين (\" A ــ B \") كان فصيلة الدم من مجموعة ("B).

وعلى ذلك يعتبر صاحب فصيلة O معطيا عاما؛ لأن دمه لا يحتوي على إنتجينات، ولكن يحتوي على الأجسام المضادة للانتيجين (\"A\")، والأجسام المضادة للانتيجين (\"B\")، وصاحب فصيلة AB مستقبلا عاما؛ لأن به النوعين من اللنتيجين، ولن يتفاعل مع أي منهما على أنه دم غريب؛ لأن بلازما الدم لديه لا تحتوي على أي جسم مضاد (\"AB\").

والفرد الذي ينتمي إلى مجموعة الدم (\"A\") لا تحتوي بلازما الدم لديه على أجسام المضادة للأنتيجين (\"A\")، وإنما تحتوي على أجسام المضادة للأنتيجين (\"B\")، وبالتالي يستقبل الدم فقط من نفس فصيلته فقط، أو من فصيلة O، وكذلك الفرد الذي ينتمي إلى مجموعة الدم ("B") لا تحتوي بلازما الدم لديه على أجسام المضادة للأنتيجين ("B") ولكن يحتوي دمه على أجسام المضادة للانتيجين ("A") وهذه عموما معلومات طبية لن تفيدك كثيرا كقارئ في شيء؛ لأن نقل الدم يتم في المستشفيات تحت رقابة جيدة وعدم توافق الدم معناه موت المتلقي للدم ما لم يتم إسعافه مباشرة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر الهاشمي

    الله يعينكم

  • المغرب chadia

    شكرا على الافادة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً