الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل حالة ما قبل السكر تزيد الاحتمال بالسكري في الحمل وبعده؟
رقم الإستشارة: 2209794

12411 0 308

السؤال

السلام عليكم

أنا سيدة أبلغ من العمر 27 سنة، لدي 3 أطفال، قبل 3 أشهر اكتشفت أن لدي مرحلة ما قبل السكر، حيث أن سكر الصائم عندي 100 إلى 107 ولا ينزل عن 90، ودائما سكري بعد الأكل جيد، وأنا الآن حامل، فهل يزيد الاحتمال بإصابتي بالسكري في الحمل وبعده؟ رغم أنه لا وراثة لدينا في العائلة، ولا جسمي بدين يساعد على ذلك، ولكن قضاء وقدر -والحمد لله- وأنا متخوفة جدا من هذا الجانب.

أفيدوني مأجورين، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك –يا عزيزتي-، وأود أن أوضح لك بأن حالة ما قبل السكري هي حالة شائعة جدا، وهي لا تعني وجود مرض السكر، لكنها تعني بأن الشخص قد يصاب بمرض السكر في السنوات العشر القادمة، وذلك إذا لم يتبع بعض الإجراءات الوقائية كخفض الوزن وممارسة الرياضة.

إن كان تحليل سكر الدم على الريق دون الرقم 100 ملغ، فهنا نقول بأن الرقم طبيعي حتى لو كان 99، لكن عندما يكون الرقم بين 100-125، فهنا نقول بأن الحالة هي حالة ما قبل داء السكري، وتحليل السكر يجب أن يؤخذ من الوريد، وبعد صيام 8 ساعات على الأقل.

نعم إن حالة ما قبل السكري ترفع من احتمال الإصابة بسكري الحمل، لكن إن عرفت بأن نسبة الإصابة بسكري الحمل هي نسبة لا تتجاوز 6% فقط، فهنا يجب أن تقل مخاوفك، خاصة وأنك نحيفة، ولا يوجد في عائلتك إصابة بالسكري -كما ذكرت في رسالتك-، وبالتالي فإن تناول حمية غذائية متوازنة، مع ممارسة رياضة خفيفة كالمشي مدة 30 دقيقة يوميا، فإن هذا كفيل بأن يجعل نسبة 6% عندك تنخفض إلى 2-3% فقط، وكما ترين فإن هذه النسبة منخفضة جدا، بمعنى أن الاحتمال الأكبر هو أن لا تتطور الحالة عندك إلى حالة سكري حمل -بإذن الله تعالى-.

إن تأكد وجود حالة ما قبل السكري عندك من قبل حدوث الحمل، فيجب عمل تحليل ماسح لتحمل السكر الآن، وذلك بإعطاء 50 ملغ من السكر، وقياس سكر الدم بعد ساعة، فإن كان طبيعيا، فهنا يمكن القول بأنه لا يوجد سكر حملي، ويجب متابعة الحمل بشكل طبيعي، وإن كان اختبار التحمل غير طبيعي، فهنا يجب عمل تحليل آخر لتحمل السكر، سيكون تحليلا مشخصا، يتم فيه إعطاء 100 غرام من محلول السكر، وعمل عدة تحاليل متسلسلة لمستوى السكر، وبهذه الطريقة سيتم وضع التشخيص بشكل مؤكد تماما.

نسأل الله عز وجل أن يتم لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً