الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل وجود رمل في الكلى هو سبب ارتفاع الضغط عندي؟
رقم الإستشارة: 2211285

18607 0 416

السؤال

منذ فترة وأنا أكشف على قدمي، فطلب مني الطبيب تحليل دم وبول، وجد (بلس) في الأملاح، فقام بعمل موجات على الكلى، فوجد أنه يوجد بها أشبه ما يكون برمل كتب لي فوار للأملاح، وبرشام مدر للبول، ولكن أخيرا اكتشف صدفة أن عندي الضغط، فكتب لي علاجا للضغط، فهل سبب ارتفاع الضغط هو وجود رمل على الكلى؟

ملحوظة: الضغط يصل 180فوق120تحت، وأريد معرفة عشب يخفض الضغط؛ لأني عندما أتناول العلاج الكيمائي.

جزاك الله كل خير، ووفقكم إلى ما يحب ويرضى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mahmod memo حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذا الرقم لارتفاع الضغط 180/120، يعتبر مرتفعا جدًا، ويمثل المرحلة الثانية، والأشد لتصنيف قياس ضغط الدم، وتبدأ تلك المرحلة من قياس 160/ 100، وهذه المرحلة من ارتفاع ضغط الدم تحتاج إلى علاج دوائي مزدوج، أي يحتوي على عقارين، وليس عقارًا واحدًا مثل: ZESTORETIC 20 MG أو BIPRETERAX ولا يوجد أعشاب طبية لعلاج الضغط، وإنما يوجد مشروب الكركردية، وهذا يعتبر مهدئًا للأعصاب قد يفيد في عدم زيادة التوتر، وبالتالي عدم الارتفاع الحاد للضغط.

وأنت تحتاج إلى فحص، وتحاليل طبية لوظائف الكبد، والكلى، وإلى فحص السكر الصائم، وإلى فحص الدهون الثلاثية والكوليستيرول، وأملاح يوريك أسيد، وتحتاج أيضا إلى عمل تخطيط قلب، وإعادة تحليل البول، والبدء في العلاج فورًا، وشرب المزيد من الماء لتساعد الكلى على طرد الأملاح الزائدة، ثم إعادة تصوير الكلى، وربما هناك ارتفاع في أملاح يوريك أسيد أو أملاح الأوكسالات، وهذا قد يفسر وجود ما يشبه الرمل في الكلى.

ولم تذكر لنا السن أو الوزن، وارتفاع الضغط في السن فوق الأربعين شيء متوقع عند كثير من الناس، خصوصا في ظل التوتر، والوزن الزائد، وسمنة البطن ( الكرش ) وتناول المزيد من ملح الطعام، وارتفاع الكوليستيرول، ولذلك الخطوة الأولى في العلاج هي إنقاص الوزن، ومنع الملح والمخللات، وهدوء، وراحة البال، وعمل حمية غذائية للتقليل من نسبة الكوليستيرول في حالة ارتفاعها، وللتقليل من الوزن الزائد في نفس الوقت مع تناول العلاج الموصوف، وعمل سجل لقياس الضغط، وتسجيل الأرقام كل ثلاثة أيام وعرضها على الطبيب المعالج.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر هند توفيق

    جزاكم الله خيرا فى كمان عند العطار شعير بنجيبه ونغليه ويتشرب حلو جدا لرمل الكلى انا مجرباه يارب اشفى كل مريض

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً